المحتوى الرئيسى

محامون بالإسكندرية يطرحون (روشتة) لإعادة تشكيل جهاز الشرطة

03/07 20:20

 أصدرت حركة "محامون من أجل الدفاع عن مكتسبات الثورة"، بيانا يتعلق بمقترحات لإعادة تشكيل وزارة الداخلية، حيث أوضح البيان أن موضوع الدراسة بأكاديمية الشرطة يجب أن يرتكز على القانون فقط، وإذا كان هناك أعداد كثيفة من خريجي كليات الحقوق المتقدمين إلى الأكاديمية، فيتعين الاستفادة منهم بعد تدريبهم لمدة 90 يومًا في أحد معسكرات الأمن المركزي على برنامج شرطي محدد، ثم يتم صدور قرار من وزير الداخلية بتعيينهم ضباطًا بالوزارة.كما أكد البيان أنه لا يوجد لزوم لوجود ضباط شرطة بمصلحة الأحوال المدنية والجوازات والجنسية، وطالب البيان بإلغاء إدارة الانتخابات وشرطة البيئة والمجتمعات العمرانية والسياحة، وهو ما يؤدي إلى تقليل الاعتماد علي ضباط الشرطة، بقصد توفير العناصر اللازمة لوزارة الداخلية.وأضاف البيان أنه على وزير الداخلية إصدار قرار وزاري فوري بتخريج طلاب أكاديمية الشرطة، ابتداء من الصف الثاني وحتى الصف الرابع، ومنحهم درجة ضابط، والتخلص من جميع عناصر الشرطة القديمة، مع تغيير الزي ولون المركبات، بحيث يكون لدى الشعب انطباع أنهم أمام شرطة جديدة لا علاقة لها بالقديمة.واقترح البيان بإنشاء إدارة للحماية المدنية، تتكلف قدرًا ضئيلاً من ميزانية الأمن المركزي الذي تم حله، تعتمد على عناصر اللجان الشعبية، وتقلل من مشكلة البطالة، وإنشاء شرطة قضائية تتبع وزارة العدل تختص بتنفيذ الأحكام وحراسة أبنية المحاكم.كما طالب بوقف صرف رواتب الضباط والأفراد المقيمين بمنازلهم والممتنعين عن العمل، ورفع رواتب الأفراد والجنود العاملين بوزارة الداخلية الجديدة، بالإضافة إلى عدم قبول متطوعين من غير المؤهلات، على أن يكون الحد الأدنى للمؤهل درجة دبلوم المدارس الثانوية.وكان قد قام عدد من صفوة محامي الإسكندرية من مختلف التيارات، على رأسهم الدكتور محمد رأفت نوار، وعبد الرحمن الجوهري، وعلي القسطاوي، ونبيلة القفاص، ورمضان جاويش، بالإعلان عن حركة "محامون من أجل الدفاع عن مكتسبات الثورة"، حيث أكد القسطاوي أن الهدف من الحركة، هي تفعيل دور المحامين في إنشاء مجتمع يحكمه القانون عن طريق إلقاء محاضرات تثقيفية لشباب المحامين، وإصدار بيانات تساعد المشرعين على خلق مجموعة قوانين، تحقق أهداف الثورة في الحرية والعدالة والكرامة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل