المحتوى الرئيسى

الحكومة العراقية تسحب الجنسية من الفنان مصطفى العمار

03/07 20:07

قال الفنان العراقى مصطفى العمار لـ"اليوم السابع"، إنه فوجئ بسحب الجنسية العراقية منه على الرغم من أنه يحمل صفة سفير منظمة حماية الأرض ونشر السلام التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، وهو ما تسمح به القوانين الألمانية، حيث يحمل العمار الجنسية الألمانية لكونه لاجئًا منذ عشرين عامًا، مشيراً إلى أنه "قبل هذا القرار المفاجئ كان على موعود من قبل بعض الوزراء بدعوة لزيارة العراق لتكريمه بعد أن أمضى أكثر من عشرين عامًا خارج العراق. وأضاف العمار، تم تكريمى كأحد أبناء العراق الذين ظلوا على اتصال مع بلدهم على الرغم من الغربة والمعاناة الشديدة، وآخر لقاء كان له مع وزير الخارجية فى برلين العام الماضى أثناء افتتاح السفارة العراقية، كما أنه قدم أوراق اعتماده كسفير لدى المنظمة العالمية فى البرتغال إلى وزارة الخارجية منذ أكثر من عامين وبعدها التقى بالحكومة عدة مرات، ولم أجد أى مبرر لسحب الجنسية العراقية منه، إذ إن القانون الألمانى لا يسمح بمزج جنسيتين إلا فى حالات محددة مثل اللاجئين أو الذين لديهم منصب أو بطلب أو اتفاق مع الحكومتين. وأضاف: "بعد الإجراءات القانونية والاجتماعات مع المنظمة العالمية ووزارة الخارجية الألمانية فى برلين فى الأسبوع الماضى، أخبرتهم بأننى عراقى الأصل ألمانى الجنسية، وأود مواصلة عملى كسفير سلام لخدمة العراق والعالم، وإذا كانت لى حقوق فى العراق سابقًا فستكتب وتوثق لدى محامين دوليين، ومن ثم ستصرف كتبرعات إلى الناس المحتاجة فى العراق". وأشار العمار إلى أنه بعث برسالة إلى الحكومة العراقية يعبر من خلاله عن حزنه من القرار الصادر والقاضى بإسقاط الجنسية العراقية عنه، وهى الجنسية التى يعتز بها، مطالباً السلطات العراقية المعنية بالتدخل لإعادة الجنسية له، مشدداً على إنجازاته من خلال مهمته فى الأمم المتحدة، وعدم التنكر لبلده طيله حياته. وقال الفنان مصطفى العمار، إنه يعكف خالياً على عمل غنائى خاص بـ25 يناير وينوى إهداءه للتليفزيون المصرى كما سيقوم بإحياء حفل فى نهاية هذا الشهر لصالح أسر شهداء 25 يناير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل