المحتوى الرئيسى

سلطنة عمان تجري ثالث تعديل وزاري بعد الاحتجاجات

03/07 22:50

مسقط (رويترز) - أجرت سلطنة عمان ثالث تعديل وزاري في شهر يوم الاثنين في أحدث حلقة من سلسلة تنازلات تهدف الى استرضاء محتجين يطالبون بوظائف وإصلاحات سياسية في السلطنة.وذكر التلفزيون العماني ان السلطان قابوس بن سعيد أصدر مراسيم تحدد أسماء الوزراء الجدد للداخلية والتجارة ووزراء آخرين وحول وزارة الاقتصاد الى لجنة تشكلها الحكومة.وتأتي هذه التغييرات بينما قالت وكالة ستاندارد اند بورز للتصنيف الائتماني انها قد تخفض تصنيف سلطنة عمان.وقال التلفزيون العماني ان السلطان قابوس الذي يتولى السلطة منذ عام 1970 عين حمود بن فيصل البوسعيدي وزيرا للداخلية وسعد بن محمد السعدي وزيرا للتجارة والصناعة.وعزل السلطان قابوس -الذي وعد في وقت سابق بتوفير 50 ألف وظيفة جديدة ومميزات أخرى لتجنب الاضطرابات التي أطاحت بالرئيسين التونسي والمصري- وزراء يتولون مناصبهم منذ فترة طويلة في استجابة واضحة لمطلب للمحتجين.وهلل عشرات المحتجين الذين ينظمون اعتصاما لليوم التاسع أمام مجلس الشورى ردا على أنباء التعديل الوزاري.وقال محتج يدعى فيصل الغبشي لرويترز ان طرد وزراء "فاسدين" قدامى وتغيير البعض بأعضاء من مجلس الشورى يتصدر قائمة مطالبهم. وأضاف انهم يعتبرون هذا انتصارا كبيرا لهم.وقال محتج آخر يدعى ماجد العبد الحميد ان هذا انتصار أولي وان المحتجين يريدون الان تعديلا دستوريا يمهد الطريق لانتخاب الوزراء بدلا من تعيينهم.وقال نحو 200 من العاملين في شركة طيران عمان الذين بدأوا إضرابا يوم الاحد للمطالبة برفع الاجور انهم مددوا ليوم واحد مهلة سيحاولون بعدها وقف الرحلات الجوية للشركة.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل