المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:إدارة أوباما تتعرض لضغوط لتسليح المعارضين في ليبيا

03/07 19:19

مزيد من الأصوات الأمريكية تطالب بإمداد المعارضين الليبيين بالسلاح تتعرض غدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لضغوط متصاعدة من أجل تسليح المعارضين في ليبيا الذين يتعرضون لهجمات عسكرية من الجيش النظامي. وكان الرئيس أوباما قد قال إن كل الخيارات ممكنة، بما فيها الخيار العسكري. وقد نشرت صحيفة الاندبندنت البريطانية يوم الاثنين تقريرا لمراسلها في الشرق الاوسط روبرت فيسك جاء فيه ان الادارة الامريكية تحاول تفادي التورط مباشرة في الصراع الدائر في ليبيا بين العقيد معمر القذافي ومعارضيه حتى لو طال امد هذا الصراع لكنها توجهت الى السعودية بطلب لتقديم الاسلحة لمعارضي القذافي. وأضاف التقرير أن زالت السعودية تتردد في الرد على الطلب الامريكي بسبب اوضاعها الداخلية رغم العداوة المريرة بين ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز والقذافي. ومع قول الإدارة الأمريكية بأن تطبيق حظر الطيران فوق الأجواء الليبية لا يزال بعيدا فإن بعض النواب والمسؤولين السابقين في الإدارة الأمريكية يرون أن الخطوة الصحيحة هي تزويد المعارضين بالاسلحة. وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي جون كيري لمحطة سي بي سي "اعتقد أن الكثير من الاسلحة ستجد طريقها الى الثائرين في ليبيا في الاسابيع القادمة"، واضاف أن هناك ضرورة لفرض حظر للطيران فوق ليبيا، أما التدخل العسكري المباشر فهو موضوع حرج، حسب قوله. وقال كيري إن هناك خيارات أخرى، كتدمير مدرجات الطائرات من أجل شل حركة الطيران. كذلك قال الحاكم السابق لولاية نيو مكسيكو بيل ريتشاردسون إن الوقت قد حان "لتسليح الثائرين". وقال ستيفن هادلي مستشار الأمن القومي في إدارة جورج بوش إن واشنطن يجب أن تفكر في إمداد المنتفضين الليبيين بالأسلحة. وأضاف هادلي لسي ان ان "لو استطعنا إيصال أنظمة مضادة للطائرات الى الثائرين حتى يستطيعوا تطبيق حظر جوي فوق أراضيهم فإن ذلك سيكون مفيدا". أما السناتور الجمهوري جون ماكين فقال إن فرض الحظر الجوي سيعطي إشارة واضحة للقذافي أن أوباما جاد بطلبه منه مغادرة الحكم. ورفض العقيد ديفيد لابان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) نفي أو تأكيد أن هناك خططا أمريكية لإرسال اسلحة إلى المنتفضين في ليبيا. وحذر وزير الدفاع روبرت جيتس من أن فرض حظر الطيران يبدأ بعملية عسكرية مباشرة، حيث سيتطلب شن غارات جوية لتدمير الدفاعات الجوية اللليبية. وعبر علي العريشي الوزير الليبي السابق لشؤون الهجرة عن خيبة أمله من أن واشنطن "ضيعت فرصة متاحة للتخلص من القذافي"، وقال إنه يشك بأن يتفاوض القذافي حول "شروط مغادرته الحكم".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل