المحتوى الرئيسى

جماعة حقوقية : سجناء سوريون يبدأون اضرابا عن الطعام

03/07 20:48

بيروت (رويترز) - قالت جماعة حقوقية يوم الاثنين ان 13 سجينا سياسيا سوريا أضربوا عن الطعام احتجاجا على "الاعتقال السياسي والمظالم" في بلادهم.وكشف المرصد السوري لحقوق الانسان عن الاضراب عن الطعام عشية ذكرى انقلاب تولى بعده حزب البعث السلطة عام 1963. ومنع الحزب أي معارضة وفرض قوانين الطوارئ منذ ذلك الحين.وتضمنت قائمة المضربين عن الطعام هيثم المالح (80 عاما) وهو قاض سابق يقضي عقوبة السجن ثلاثة أعوام بعدما انتقد الفساد في سوريا وكذا المحامي أنور البني الذي يقضي منذ عام 2007 عقوبة بالسجن خمسة أعوام "لاضعافه الشعور القومي".ونسب المرصد الى السجناء القول "حان الوقت لالغاء هذه الحالة الاضطهادية الشمولية تماشيا مع رياح التغيير الديمقراطي التي تجتاح العالم العربي."وقالوا ان مطالب الشعوب "لا يعقل أن تكون محقة ومشروعة في تونس ومصر وغيرهما ولا تكون محقة في سوريا أيضا."لذلك قررنا نحن سجناء الرأي في سجن عدرا الواردة أسماؤهم الاضراب عن الطعام مطالبين باغلاق ملف الاعتقال السياسي ورفع المظالم ورد الحقوق التي سلبت من الحياة المدنية والسياسية."وكثفت السلطات السورية حملتها المستمرة منذ وقت طويل لاعتقال شخصيات معارضة منذ أطاحت انتفاضات شعبية برئيسي مصر وتونس.وحكم على مدونة مراهقة بالسجن خمسة أعوام قبل ثلاثة أسابيع لانها كتبت انها تتوق للعب دور في تشكيل مستقبل سوريا وذلك على الرغم من مطالبات أمريكية بالافراج عنها.وفي الشهر الماضي أطلقت السلطات السورية سراح الاسلامي غسان النجار ( 75 عاما) بعدما اضرب عن الطعام احتجاجا على اعتقاله لانه دعا الى احتجاجات جماهيرية في سوريا على النمط المصري في مطلع فبراير شباط.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل