المحتوى الرئيسى

رئيس الوزراء وأعضاء حكومته يؤدون اليمين الدستورية أمام المشير

03/07 18:45

 أدى رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف، وأعضاء حكومته اليمين الدستورية أمام المشير حسين طنطاوي، القائد العام للقوات المسلحة رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وهم:- السيد الأستاذ الدكتور عصام عبد العزيز أحمد شرف.. رئيسًا لمجلس الوزراء.- السيد الأستاذ الدكتور يحيى عبد العزيز عبد الفتاح الجمل.. نائبًا لرئيس مجلس الوزراء.- السيد الدكتور سيد عبده مصطفى مشعل.. وزير دولة للإنتاج الحربي.- السيد الدكتور حسن أحمد يونس.. وزيرا للكهرباء والطاقة.- السيدة فايزة محمد أبو النجا.. وزيرًا للتخطيط والتعاون الدولي.- السيد المهندس ماجد جورج إلياس غطاس.. وزير دولة لشؤون البيئة.- السيد محسن النعماني محمد حافظ.. وزير دولة للتنمية المحلية.- السيد الدكتور محمد فتحي عبد العزيز البرادعي.. وزيرًا للإسكان والمرافق والتنمية العمرانية.- السيد الدكتور عبد الله الحسيني أحمد هلال.. وزيرًا للأوقاف.- السيد الدكتور سمير محمد رضوان.. وزيرًا للمالية.- السيد المهندس إبراهيم أحمد مناع.. وزيرًا للطيران المدني.- السيد المهندس عاطف عبد الحميد مصطفى.. وزيرًا للنقل.- السيد الدكتور مهندس حسين إحسان العطفي.. وزيرًا للموارد المائية والري.- السيد الدكتور أيمن فريد أبو حديد .. وزيرًا للزراعة واستصلاح الأراضي.- السيد الدكتور عمرو عزت سلامة.. وزيرًا للتعليم العالي والبحث العلمي والتكنولوجيا.- السيد الدكتور أحمد جمال الدين موسى.. وزيرًا للتربية والتعليم.- السيد الدكتور ماجد إبراهيم عثمان.. وزيرًا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.- السيد الدكتور أشرف محمود إبراهيم حاتم.. وزيرًا للصحة والسكان.- السيد الدكتور جودة عبد الخالق السيد.. وزيرًا للتضامن والعدالة الاجتماعية.- السيد الدكتور سمير يوسف على الصياد.. وزيرًا للصناعة والتجارة الخارجية.- السيد منير فخري عبد النور.. وزيرًا للسياحة.- السيد المستشار محمد عبد العزيز إبراهيم الجندي.. وزيرًا للعدل.- السيد منصور عبد الكريم مصطفى عيسوي.. وزيرًا للداخلية.- السيد الدكتور نبيل عبد الله العربي.. وزيرًا للخارجية.- السيد الدكتور أحمد حسن البرعي أحمد البرعي.. وزيرًا للقوى العاملة والهجرة.- السيد عماد بدر الدين محمود أبو غازي.. وزيرًا للثقافة.- السيد محمد عبد الله محمد عبد المنعم غراب.. وزيرًا للبترول والثروة المعدنية.وعقب أداء اليمين الدستورية، عقد المشير حسين طنطاوي لقاء مع أعضاء الوزارة، استعرض فيه أهم المتغيرات والقضايا الحالية بالدولة والتحديات المختلفة المؤثرة على الأمن القومي المصري، وضرورة التواصل مع الجماهير، وكذا أهمية الحفاظ على مواردنا من مياه النيل وأمن مصر المائي والاهتمام بالتصدي للانفلات الأمني في الشارع المصري، ومقاومته وعودة الشرطة المدنية لممارسة عملها في أسرع وقت ممكن، لانتظام الحركة اليومية في جميع مؤسسات الدولة، وتوفير المناخ المناسب لانتظام العمل في المصانع والشركات لدفع عجلة الإنتاج، وتنشيط الاستثمارات الداخلية والخارجية في مختلف المجالات، لإتاحة المزيد من فرص العمل، ومحاصرة البطالة والنظر إلى ضرورة وضع خطة لتطوير التعليم بجميع مراحله والاهتمام بالرعاية الصحية للمواطنين، مع تحمل الدولة أعباء تكاليف الرعاية الصحية لغير القادرين.وقد أكد سيادته قيام السادة الوزراء بتوجيه القطاعات التابعة لتجميع وبحث كافة المطالب الفئوية وتصنيفها، وإيجاد حلول منطقية في حدود الموارد المتاحة، مع قيام كل وزارة بإعداد خطة عمل خلال المرحلة المقبلة، تتضمن أنسب أسلوب أداء للنهوض بالنواحي السياسية والاقتصادية للوطن على المستويين الإقليمي والدولي، وتحقيق أكبر مكاسب ممكنة للمواطنين على مختلف المستويات الاجتماعية والثقافية.وفي نهاية اللقاء، أكد سيادته أهمية اتخاذ القرارات بشكل جماعي، وأن يتسم العمل بالوضوح والعلانية، وطالبهم بأن يكون العمل لله ثم الوطن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل