المحتوى الرئيسى

وقفة احتجاجية ومذكرة لشرف من موظفي "الصحفيين"

03/07 17:30

كتبت- هبة مصطفى:تقدَّم موظفو نقابة الصحفيين اليوم بمذكرة للدكتور عصام شرف رئيس الوزراء والدكتور يحيى الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء، والمشرف على أعمال المجلس الأعلى للصحافة؛ للمطالبة بإقالة المدير الإداري، ورفع أجورهم وزيادة البدلات. وطالب الموظفون- في المذكرة التي حصل (إخوان أون لاين)- على نسخةٍ منها بالإقالة الفورية للمدير الإداري سعيد حسني بعد أن اتهمه الموظفون بخيانة أمانة النقابة، وتسريب معلوماتٍ مغلوطة للزملاء الصحفيين في النقابة، وإحداث وقيعة، وفتنة بين الصحفيين، والموظفين لتحقيق مكاسب شخصية، مؤكدين أنهم تقدموا بمذكرةٍ لمجلس النقابة للاستغناء عن حسني، وقرروا وقف التعامل معه في كل الأمور الوظيفية. ودعوا إلى رفع الحد الأدنى للأجور إلى 1200 جنيه باعتباره الأجر الذي يتناسب مع الأسعار، وصرف الأجر الإضافي على الأجر الشامل وعدم وضع حد أقصى للصرف وصرف بدل طبيعة عمل بنسبة 25% من الأجر الأساسي بعد إعادة هيكلة الأجر طبقًا لقرار رئيس الوزراء، وموافقة أغلب أعضاء المجلس في حينه. ودعوا لتشكيل هيكلٍ إداري ومالي للنقابة طبقًا لمؤهلات الموظفين بما يتيح سهولة حصول الصحفي على الخدمة بأسرع وقتٍ، وأجود خدمة ممكنة، وإنشاء قسم للموارد البشرية على أحدث الأساليب المتبعة. وأعربوا عن رغبتهم في إشراك الأب، والأم في مشروع العلاج لموظفي النقابة، والاشتراك في صندوق التكافل، ومنح يوم السبت إجازة أسبوعية طبقًا لقرار المؤسسات الصحفية والمجلس الأعلى للصحافة، وأن يكون التعامل مع الموظفين على أساس أن الصحفي، والموظف نسيج واحد ضمن منظومة العمل النقابي، متساوون في الحقوق والواجبات، معلنين خلال مذكرتهم اللجوء لأعضاء الجمعية العمومية للنقابة للوقوف بجانبهم ودعم مطالبهم، بعد امتناع مجلس النقابة عن الاستجابة لمطالبهم. واستبق الموظفون التقدم بمذكرتهم للمجلس الأعلى للصحافة، ورئاسة الوزراء بوقفة احتجاجية على سلالم النقابة لإعلان مطالبهم لوسائل الإعلام والرأي العام، شاركهم فيها محمد عبد القدوس مقرر لجنة الحريات وعضو مجلس النقابة وعدد من الصحفيين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل