المحتوى الرئيسى

ترشيد استعمال المياه في الري بقلم:حسام سليمان

03/07 17:24

بين السكان والأرض والمياه والنبات علاقة عضوية وتكامل وظيفي , فزيادة السكان تعني طلباً أكبر على الغذاء , هذا بدوره يتطلب توسيع الرقعة الزراعية وتكثيف الإنتاج الزراعي غير أن ذلك يتطلب مزيداً من المياه . ترشيد استعمال المياه بالنسبة للزراعة من الطرق التقليدية في الري ( الري بالغمر ) فهي تستهلك كميات كبيرة من المياه وقد تتسبب في تملح التربة وهي بصورة عامة ضعيفة الكفاءة ( لذلك فإن ترشيد استعمال المياه في الري يعني عملياً الانتقال من طرق الري بالغمر إلى طرق الري بالرش أو التنقيط ). الري بالرش يحاكي سقوط المطر وبالمقارنة مع طرق الري بالغمر , فهو يحافظ على المياه ويحد من هدرها وذلك بالتحكم بكمية المياه التي تقدم إلى وحدة المساحة بحيث تصل إلى العمق المطلوب . وفق بعض الدراسات ( الري بالرش يوفر من 65 الى 70 % من إجمالي كمية المياه التي تحتاجها طرق الري بالغمر) ويمكن استخدامه في جميع الأراضي خصوصاً تلك المعقدة طبوغرافياً وفي جميع أنواع التربة خصوصاً في التربة الرملية والتربة الخفيفة . أما الري بالتنقيط من أحدث طرق الري وأكثرها كفاءة والري بالتنقيط يقدم الماء للنبات عند قاعدتها مباشرة حيث تنتشر الجذور تعتبر طرق الري بالتنقيط جيدة في الأراضي ذات النفوذية العالية وفي الأراضي غير المستوية والمائلة , كما أنه يقتصد بنحو 20 إلى 30% بالمقارنة مع طرق الري بالرش . تقليل المفقود في شبكات الري وزيادة كفاءة هذه الشبكات خلال رحلة المياه من مصادرها عبر شبكات الري وحتى وصولها إلى الحقل تتعرض لفقد كبير سواء عن طريق التبخر أو التسرب تشير بعض الدراسات في هذا المجال إلى أن المفقود في قنوات الري المكشوفة يتراوح بين 20-10%من مياه الري يمكن توفيرها في حال استخدام شبكات المواسير . حســـــــــام ســـــــــــــليمان Sos.cdf@gmail.com Sos.cdf@hotmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل