المحتوى الرئيسى

دبلوماسيون: اوروبا ستوسع عقوبات ليبيا لتشمل صندوق الثروة السيادية

03/07 20:05

بروكسل (رويترز) - قال دبلوماسيون يوم الاثنين ان الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي بصدد توسيع العقوبات المفروضة على ليبيا لتشمل المؤسسة الليبية للاستثمار وهي صندوق الثروة السيادية الليبي البالغ حجمه 70 مليار دولار وله استثمارات كبيرة في اوروبا.وأضاف الدبلوماسيون أنه في حال عدم اعتراض أي من الدول الأعضاء بالاتحاد وعددها 27 دولة ستضاف المؤسسة تلقائيا الى القائمة المحظورة اعتبارا من نحو ظهر الثلاثاء وكذلك عدة مؤسسات مالية ليبية أخرى.وقال دبلوماسي لرويترز "المؤسسة الليبية للاستثمار مدرجة على قائمة جديدة بكيانات ليبية مستهدفة بالعقوبات". وأضاف آخر أن "حفنة" من الكيانات المالية الليبية الأخرى ستضاف في ذات الوقت.ولم يتضح على الفور الاثر الذي ستتركه العقوبات على المؤسسة لكن مصادر قالت انه من المرجح أن تعني تجميد استثماراتها في أي بلد عضو بالاتحاد الاوروبي.ويحتمل أيضا أن تحظر العقوبات على أي شركة عاملة في مجال ادارة الاصول تنوب عن المؤسسة الليبية للاسثتمار الاقتراب من تلك الاستثمارات.ومن المقرر أن يعقد مسؤولون من الاتحاد الاوروبي اجتماعين يوم الثلاثاء لبحث هذه المسألة والنظر في أي اعتراضات. وقال مسؤول انه حتى في حال عدم طرح أي اعتراضات فلن يخرج قرار نهائي على الأرجح الا يوم الاربعاء.وأنشئت المؤسسة الليبية للاستثمار عام 2006 برأس مال أصلى يبلغ حوالي 40 مليار دولار. وللمؤسسة استثمارات في مجموعة متنوعة من الاصول تتراوح بين العقارات والمؤسسات المالية والنفط والغاز والاسهم والسندات.قال مصدر ايطالي مطلع ان بلاده لن تعارض تمديد عقوبات الاتحاد الاوروبي على ليبيا لتشمل المؤسسة الليبية للاستثمار.ويعد امتلاك 7.5 في المئة من أسهم نادي يوفنتوس الايطالي لكرة القدم من أهم استثمارات المؤسسة.وتملك المؤسسة أيضا ما يزيد على ثلاثة في المئة من مجموعة بيرسون للنشر مالكة صحيفة فاينانشيال تايمز وهي الحصة التي قالت بيرسون في الاول من مارس اذار انها جمدتها مما يعني أن المؤسسة لن تتسلم توزيعات أرباح من بيرسون.ومن بين الحيازات الأخرى 2.6 في المئة من أسهم بنك اونيكريديت الايطالي وما يزيد على اثنين في المئة من أسهم شركة فينميكانيكا الايطالية للطيران والصناعات الدفاعية وقرابة اثنين في المئة من اسهم شركة صناعة السيارات الايطالية فيات عبر أداة استثمار ذات صلة.وأضافت النمسا يوم الجمعة نائب رئيس المؤسسة مصطفي الزرتي لقائمة لديها بأعضاء مشتبهم بهم من الدائرة المقربة من الزعيم الليبي معمر القذافي.وكان الاتحاد الاوروبي قد فرض بالفعل مجموعة عقوبات على افراد ليبيين بينهم القذافي وعائلته. وشملت العقوبات حظرا على السلاح والسفر وعلى صادرات معدات مثل ادوات مكافحة الشغب والغاز المسيل للدموع الذي قد يستخدم ضد المحتجين المعارضين للقذافي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل