المحتوى الرئيسى

إبراهيم ربيع يكتب: الإعلام الرياضى.. خطر داهم على الثورة!

03/07 17:18

سوف يكون الإعلام الرياضى أحد مصادر الخطر على ثورة 25 يناير وليس فقط عودة الدورى أو عودة النشاط وما يصاحبه من انفعالات جماهيرية تأخذهم بعيدا عن روح الثورة التى ذابت فيها الانتماءات الضيقة داخل بوتقة الانتماء الأكبر.. الإعلام أكثر خطورة لأنه لن يتخلى بسهولة عن الإثارة التى يعتبرها مقياس نجاحه الأساسى فى ظل انعدام الإبداع والافتقار إلى الدراسة العلمية قبل "امتهان" العمل الإعلامى واستسهال "التسطيح" فى الموضوعات ومخاطبة غرائز الإثارة لدى المشاهدين والقراء.. والاعتقاد بأن القارئ سطحى للغاية لا يريد فى مجال اللعب واللهو أجهاده ذهنيا أو تحريك فكره.. ويكفى فقط أن نحفزه ونستفزه بالوقيعة بين عدد من الأطراف وتأليف القصص الغريبة عن اللاعبين والجرى وراء النجوم الذين لا يعرفون إلا الحديث فى توافه الأمور وهم الذين خانوا جماهيرهم صانعى الثورة. هذا الإعلام التافه الذى يرتاح للرياضيين التافهين والجمهور المغيب هو الذى سيعيد إلى الوسط الرياضى انشقاقه بعد أن التحم الشعب بكل طوائفه وانصهر فى بوتقة الثورة وشاهدنا فى المدرجات ما لم نكن نحلم بمشاهدته قبل 25 يناير عندما رفعت جماهير الأهلى لافتة كبيرة تتهكم بها على اللاعبين الذين غابوا عن الثورة بينما لم تغب الجماهير أبدا فى دعم مسيرتهم فى كل المباريات.. وأيضا تخلى جمهور الزمالك عن عشقه الأعمى للتوأم ورفع لافتة ضخمة تطلب منهما الاعتذار وإلا لحق بهما العار بتأييد النظام السابق.. وكان وجود عدد من التراس الأهلى فى مباراة الزمالك الإفريقية حاملين أعلام مصر أفضل وأروع تعبير عن التلاحم الشعبى والتغيير الذى لحق بالنفوس والأفكار. هذا المشهد الجميل سوف يشطبه الإعلام الرياضى من عقول وقلوب شعب مصر برسالته المغرضة التى عبر عنها ببجاحة إعلاميين يعتقدون أنهم كبارا عندما انقلبوا فى شهر واحد من المديح المقيت لعلاء وجمال مبارك وأحمد عز إلى التهكم والسخرية منهم.. ولم يتردد الإعلامى الجوكر الذى يلعب فى كل المراكز أحمد شوبير فى أن يتحفنا بمقال صحفى يطالب فيه بالضرب على الفساد بيد من حديد.. عندما قرأت عنوان مقالته تذكرت تذاكر كأس الأمم الأفريقية فى شنطة السيارة.. وعلبة الإمارات.. وما سمعناه فى حواره الهاتفى الشهير المدجج بكل أسلحة إثارة الغرائز.. لا حول ولا قوة إلا بالله.. تخيلوا هو ينصحنا وينصح الشرفاء بأن يضربوا الفساد بيد من حديد باعتباره واحدا من قادة الرأى الطهرة الأبرار!!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل