المحتوى الرئيسى

ثوار ومثقفون يرفضون اختيار أبو غازي وزيرًا للثقافة

03/07 16:35

كتب- حمدي عبد العال: استنكر شباب ومثقفون اختيار عماد أبو غازي أحد أبرز رجال الدكتور جابر عصفور وفاروق حسني وزيري الثقافة السابقينِ؛ رجالات عصر الفساد والإفساد في نظام مبارك  البائد ليكون وزيرًا لثقافة حكومة الثورة؛ الأمر الذي أدَّى إلى ظهور دعواتٍ للاحتشاد أمام وزارة الثقافة لمنع أعداء الثورة من أن يكون لهم وجود في حكومتها. وقال أحمد عاشور أحد المعتصمين في ميدان التحرير لـ(إخوان أون لاين): إن الثوار يرفضون أي وجودٍ في وزارة الثورة لشخصيات معروف عنها التبعية للنظام البائد، وعلى رأس هؤلاء عماد أبو غازي؛ لأنه كان من المشرفين على مكتب وزير الثقافة في النظام البائد فاروق حسني، والمشهود أنه عارٍ تمامًا من الوطنية. وأضاف هاني خيري أن الوزارة الجديدة يجب ألا تكرر الوجوه التي كانت في خدمة النظام البائد. وأوضح أحمد عصام أن هناك كفاءاتٍ كبيرة واعية ويمكن أن تتولى هذه الوزارة، وليس لها علاقة بوزارة حسني، أو أجهزة أمن الدولة وليست عليها علامات استفهام. وكان عماد أبو غازي قد عيَّنه فاروق حسني في السنوات الأخيرة أمينًا عامًا للمجلس الأعلى للثقافة. واستغربت الأوساط الثقافية إبعاد الكاتبة الكبيرة سكينة فؤاد من الترشح لوزارة الثقافة بعد أن كانت الاسم الأبرز، لكي يتم الدفع باسم أبو غازي؛ حيث تردد أن الدكتور يحيى الجمل هو الذي اقترحه على رئيس الوزراء المُكلَّف الدكتور عصام شرف. ووصف الثوار أبو غازي بأنه كان عدو الثورة ولا ينبغي أن يكون أحد وزرائها، وأن الثورة تنادي بإبعاد كل مَن عملوا في خدمة النظام السابق. وطالبوا د. عصام شرف رئيس الحكومة بإعادة النظر في اختيار عماد أبو غازي، والنزول على رغبة شباب الثورة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل