المحتوى الرئيسى

حصار اقتصادي دولي يطوّق نظام القذافي وسط إطلاق عقوبات جديدة

03/07 20:47

دبي – العربية.نت في تطور لافت توسع نطاق العقوبات والحصار الاقتصادي على ليببا لتشمل مؤسسات مالية بارزة، وذكر دبلوماسيون "أنه من المنتظر أن توسع دول الاتحاد الاوروبي نطاق العقوبات المفروضة على ليبيا لتشمل المؤسسة الليبية للاستثمار". وقال أحد الدبلوماسيين لرويترز المؤسسة الليبية للاستثمار ضمن قائمة جديدة من الكيانات الليبية التي تستهدفها العقوبات. وما لم تبد أي دولة عضو بالاتحاد الأوروبي اعتراضاً بحلول منتصف نهار الثلاثاء فستضاف المؤسسة الليبية تلقائياً إلى القائمة التي تشملها العقوبات إلى جانب عدة مؤسسات مالية أخرى. والمؤسسة الليبية للاستثمار هي صندوق للثروة السيادية بقيمة 70 مليار دولار وتمتلك حصة في نادي يوفنتوس الايطالي لكرة القدم إلى جانب استثمارات أخرى في أوروبا. وعلى صعيد آخر، نقلت وكالة رويترز عن مصدر مطلع إن بنك "مورغان ستانلي" الامريكي أوقف أنشطة تجارة النفط الخام ومنتجات التكرير مع ليبيا وذلك في مؤشر مبكر على أن العقوبات الأمريكية يمكن أن تؤثر على صادرات الدولة الواقعة في شمال افريقيا. وقال المصدر إن جميع العقود ألغيت خلال اسبوع المنصرم نتيجة عقوبات مكتب الرقابة على الاصول الاجنبية وهو المكتب المسؤول عن العقوبات التجارية، وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد وقع أمراً تنفيذياً في 25 فبراير بتجميد أصول الزعيم الليبي معمر القذافي وأسرته وكبار المسؤولين الليبيين فضلاً عن الحكومة الليبية والبنك المركزي الليبي. وقال تجار إن مورغان ستانلي استخدم بشكل منتظم النفط الليبي لتغذية مصفاتيه "جرينجماوث" البريطانية و"لافيرا" الفرنسية لكن لم تتوافر لديهم معلومات بشأن حجم مشتريات البنك من الدولة العربية. وقالت المصادر إن البنك تاجر أيضاً في البنزين مع ليبيا. وتشير أغلب التقديرات إلى أن نحو نصف إنتاج ليبيا من الخام والبالغ 1.6 مليون برميل يوميا توقف بسبب الاشتباكات بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة. وتتوقع بعض المصادر أن تحذو شركات نفط أخرى حذو البنك وتوقف تجارتها النفطية مع ليبيا فيما يوقف فعلياً الصادرات إلى السوق العالمية. وقال تاجر "لن تكون الشركات قادرة على شراء الخام الليبي حتى إذا توافر. لن يهم ما إذا كانوا ينتجون أم لا". وقالت شركة "أو.إم.في" النمساوية اليوم الاثنين 7-3-2011 إنها لاتزال تحصل على النفط من ليبيا رغم التعطيلات الكبيرة في الانتاج.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل