المحتوى الرئيسى

تفاصيل تورط حنان ترك ووفاء عامر في قضية آداب

03/07 15:27

وفاء عامر كشفت أحداث ثورة 25 يناير براءة الفنانتان حنان ترك ووفاء عامر من قضية الآداب التي نسبت إليهما في عام 1997، حيث ألصقتها بهما وزارة الداخلية لإشغال الرأي العام عن حادث انفجار أتوبيس الأقصر السياحي الشهير، والذي راح ضحيته عدد كبير من السياح الأوربيين. بدأت القضية عندما أرسلت وزارة الداخلية عام 1997 أحد مرشديها ليلعب دور مستورد ملابس كبير، وأجرى اتصالاً بحنان ترك ووفاء عامر لعرض الملابس العالمية عليهما، وعندما ذهبتا لتجربة الملابس، فوجئتا بشرطة الآداب تلقي القبض عليهما، واستدعت الداخلية الصحافيين والمصوّرين التابعين لها للتشهير بالفنانتين على صفحات الجرائد. كل تلك الوقائع ذكرها حمادة إمام في كتابه الذي حمل عنوان "سقوط رجال الرئيس تصفية الصراعات السياسية بالفضائح الجنسية"، والذي ذكر فيه تفاصيل القضية، ومنعته الرقابة في عهد الرئيس السابق محمد حسني مبارك، وتمت مصادرته لكشفه عدد كبير من القضايا على هذه الشاكلة التي يتورط فيها كبار المسؤولين، ولكن تم الإفراج عن الكتاب بعد الثورة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل