المحتوى الرئيسى

المركزي الاماراتى : نمو رساميل واحتياطيات البنوك بالدولة 7,6% خلال يناير

03/07 14:47

دبى - زادت القيمة الاجمالية لرؤوس أموال واحتياطيات البنوك العاملة في الدولة بنحو 19,5 مليار درهم تعادل نسبة نمو تبلغ 7,6% خلال يناير الماضي مقارنة بنهاية ديسمبر 2010، لتصل إلى 275,5 مليار درهم.وبحسب البيانات الصادرة عن المصرف المركزي ارتفعت القيمة الاجمالية لرؤوس الاموال والاحتياطيات للبنوك بالدولة بنسبة 11,8% خلال يناير الماضي مقارنة برصيدها في يناير 2010، حيث بلغت آنذاك 246,5 مليار درهم.وتزامن الارتفاع في رؤوس الأموال والاحتياطيات مع تراجع ملحوظ في رصيد شهادات الإيداع الكلي لدى المصرف المركزي والذي انخفض بقيمة 3,7 مليار درهم تعادل نسبة 3,9%، وبلغ نحو 90,3 مليار درهم بنهاية يناير 2011 مقارنة بـ94 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2010 .وضمن الرصيد الكلي لشهادات الايداع، ارتفع رصيد شهادات الايداع الاسلامية إلى 5,1 مليار درهم تعادل 5,7% من اجمالي شهادات الايداع في السوق المحلية رغم ان المركزي بدأ بطرحها للمصارف الاسلامية اعتبارا من نوفمبر الماضي. وزاد رصيد شهادات الإيداع الإسلامية خلال شهر يناير الماضي بنحو 11% ليصل إلى 5,1 مليار درهم مقارنة بنهاية ديسمبر 2010، وهو مؤشر على أن المصارف الاسلامية تتمتع بدرجة سيولة أعلى أو أن فرص الاستثمار المتوافرة لها أقل من تلك المتوافرة للبنوك التقليدية.وزاد رصيد القروض الشخصية الاجمالي لدى البنوك العاملة في الدولة بنحو 300 مليون درهم جديدة خلال شهر يناير وهو حجم اقراض اقل مقارنة بشهر ديسمبر الذي سبقه، حيث قدمت البنوك آنذاك نحو 900 مليون درهم قروضاً شخصية.وارتفع رصيد القروض الشخصية إلى 247,4 مليار درهم بنهاية يناير مقارنة بـ247,1 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2010 .واستمرت البنوك في زيادة رصيد المخصصات لمواجهة تداعيات الديون المشكوك في تحصيلها ليصل الى 45,7 مليار درهم بنهاية يناير مقارنة بـ44,3 مليار درهم بنهاية ديسمبر وبزيادة بلغت قيمتها 1,4 مليار درهم تعادل نسبة نمو قدرها 3,16%.بالمقابل، سحبت البنوك من رصيد المخصصات العامة نحو 300 مليون درهم ليتراجع الى 12,2 مليار درهم بنهاية يناير مقارنة بـ12,5 مليار درهم بنهاية ديسمبر الذي سبقه. كما تراجعت القيمة الاجمالية لاستثمارات البنوك بنحو 500 مليون درهم خلال شهر يناير لتستقر عند مستوى 123,7 مليار درهم بنهاية الشهر مقارنة بـ124,2 مليار درهم بنهاية ديسمبر الماضي.وبلغ رصيد شهادات الإيداع بنظام اتفاقيات إعادة الشراء “الريبو” نحو مليار درهم خلال شهر يناير.ويتيح نظام المصرف المركزي للبنوك إمكانية حصولها على التمويل بالدرهم باستخدام شهادات الإيداع كضمان عن طريق القيام بعمليات اتفاقيات الريبو لإعادة شراء شهادات الإيداع مع المصرف المركزي لفترات لا تزيد على ثلاثة أشهر أو تاريخ الاستحقاق لشهادة الإيداع، أيهما يأتي أولا .وارتفعت الرصيد الاجمالي للودائع لدى البنوك العاملة في الدولة خلال شهر يناير 2011 بقيمة 7,4 مليار درهم، بنسبة نمو بلغت 0,7% لتبلغ 1057 مليار درهم، مقارنة بـ1049,6 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2010 .وسجلت القروض المصرفية والسلف ارتفاعاً بقيمة 12 مليار درهم تعادل نمواً بنسبة 1,2% خلال شهر يناير 2011 وبلغت 1043,3 مليار درهم، مقارنة بـ1031,3 مليار درهم بنهاية الشهر الذي سبقه، بينما حققت أصول القطاع المصرفي ارتفاعاً بنسبة 1,4% لتبلغ 1,63 ترليون درهم تقريبا بنهاية شهر يناير 2011، مقارنة بـ1,605 تريليون درهم بنهاية ديسمبر 2010.المصدر : جريدة الاتحاد الاماراتية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل