المحتوى الرئيسى

قوات صومالية وميليشيا تستعيد بلدتين من المتمردين

03/07 14:54

مقديشو (رويترز) - صرح مسؤولون صوماليون بأن قوات صومالية تدعمها ميليشيا موالية للحكومة الصومالية سيطرت على بلدتين من حركة الشباب الاسلامية بعد قتال صباح يوم الاثنين.واشتدت المعارك في وسط وجنوب الصومال في الاسابيع القليلة الماضية حيث تكافح قوات صومالية تدعمها ميليشيا أهل السنة والجماعة المعتدلة لاستعادة أراض استولت عليها حركة الشباب التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة.وسيطر الجنود على بلدة لوق الواقعة على بعد 80 كيلومترا عن الحدود مع اثيوبيا وبلدة الواك الحدودية القريبة من كينيا بعدما سيطروا على بلداو مطلع هذا الاسبوع.وقال عبدي فتح محمد جيسي الحاكم السابق لمنطقة باي لرويترز عبر الهاتف من بلدة لوق الزراعية ان الجنود سيطروا على البلدة بعد قتال قصير وان مقاتلي حركة الشباب هربوا.وأضاف أن القوات الصومالية لن توقف عملياتها ضد حركة الشباب وأن السكان رحبوا بالجنود بشدة وذكر أن الخطوة التالية ستكون بيدوة.وقال الرئيس الصومالي شيخ شريف أحمد يوم السبت ان مقاتليه يحصلون على مساعدات لوجستية من القوات الاثيوبية.وركزت اشتباكات مستمرة على مدى الاسبوع المنصرم على العاصمة مقديشو والحدود الصومالية الجنوبية مع كينيا. وتقول قوات حكومية وقوات حفظ سلام تابعة للاتحاد الافريقي انها ألحقت خسائر فادحة بمقاتلي الشباب في مقديشو.وقال الكولونيل محمود علي شير لرويترز عبر الهاتف ان القوات الحكومية سيطرت بشكل سلمي على الواك الواقعة على بعد تسعة كيلومترات عن الحدود مع كينيا.وأضاف أن مقاتلي الشباب هربوا من البلدة وأن الجنود الصوماليين يتوجهون حاليا الى بلدة جاربهاري وأنه سمع أن اخر قافلة للشباب غادرت صوب بلدة برديري للحفاظ على سلامة مقاتليهم الاجانب لكن القوات الصومالية لن توقف ولو للحظة قتالها ضد حركة الشباب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل