المحتوى الرئيسى

الوسيمي: مطربة الفوطة لم ترشني.. وعداوتي بأصالة وهمية

03/07 18:17

غزة - دنيا الوطن قال المايسترو منير الوسيمي -الذي تمت إقالته من منصب نقيب الموسيقيين المصريين- إنه لم يطلب رشوة من المغنية المغربية ليلا الشهيرة بـ"مطربة الفوطة" بعد منعها من دخول مصر، وأكد "أنه لا يعرف مطربة بهذا الاسم". يأتي ذلك ردا على اتهام ليلا المغربية للوسيمي بأنه كان وراء منعها من دخول مصر لرفضها دفع رشوة له، على حد قولها. وحول منع أصالة ورولا سعد من الغناء في مصر، قال الوسيمي -في تصريح لـmbc.net- "أكن كل حب وتقدير للمطربتين، ولم أمنعهما من الغناء بمصر". تأتي تصريحات الوسيمي بعد أن تردد إلغاء قرار المنع الخاص برولا وأصالة في النقابة، على يد المجلس بعد تجميد عضويته. وأوضح الوسيمي "كل ما في الأمر أن أصالة تخلفت عن سداد رسوم النقابة على مدى ثلاث حفلات، وفي الحفلة الرابعة لم تمنح تصريحا بها ما لم تسدد الرسوم المستحقة عليها". وقال: "إن الإعلامي وجدي الحكيم طلب مني أن يأتي بأصالة وحلمي بكر إلى النقابة لتسوية الأمر، ووافقت على ذلك لأني أحب أصالة وليس بيني وبينها أي خلاف". أما بشأن وقف رولا سعد عن الغناء في مصر، فقال: "لم توقفها النقابة أيضا، ولكن هناك قرار محكمة أثبت أن هيفاء لها حق في الأغنية المتنازع عليها بينهما، وأنها حصلت على التنازل قبل رولا بعام كامل". وتابع: "إن مشكلة رولا أيضا كادت تحل بطريقة ودية، عندما تحدثت معي الإعلامية نضال الأحمدية ووافقت على ذلك أيضا، فأنا أحب رولا وأصالة ولا أستطيع أن أمنع أحدا من الغناء". واعتبر "أن مثل هذه القرارات، قرارات مجلس وليس قراري بمفردي، ولكن دائما يكون التصريح على لسان النقيب، فصارت هناك عداوات وهمية بيني وبين أصالة ورولا". وقال الوسيمي "إنه لا يزال النقيب الشرعي للموسيقيين، وإنه لا يعترف بتجميد عضويته بمجلس النقابة، لأن مثل هذا القرار بيد الجمعية العمومية وبموافقة ثلثي أعضاء النقابة العاملين والمسددين لاشتراكات النقابة، وهم أكثر من 3 آلاف عضو عامل". وشدد على "أن أية مطربة عربية تأتي إلى مصر وتريد إقامة حفلات فيها، يجب أن تحصل على تصريح من نقابة الموسيقيين لتذهب به للقوى العاملة والمصنفات الفنية والرقابة، ومثل هذه الأوراق تأتي لمكتبي دون أن أعرف من هي هذه المطربة أو هذا المطرب". وأشار إلى "أن أي عضو بالنقابة عندما يتقدم بشكوى ضد عضو آخر لا بد من التحقيق في شكواه، كما حدث في مشكلة أصالة وحلمي بكر، وأنا لا أتمنى أن تكون بيني وبين أية مطربة أي نوع من الخلافات". وتابع: كل ما فعلته هو أنني قلت لا يوجد تصريح للغناء في مصر قبل دفع رسوم الحفلة، فهل هذا خطأ أن أحافظ على حقوق النقابة وأعضائها". وتساءل الوسيمي: "هل المطلوب مني أن أترك حق النقابة والأعضاء في حال مجاملتي لأصالة، أم أحصل على حقوقهم لتغضب مني أصالة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل