المحتوى الرئيسى

باراك يدعو إلى خطوة جريئة في عملية السلام لمواجهة العزلة الدولية

03/07 13:15

 إيهود باراك وزير الدفاع الإسرائيلي صرح وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك، اليوم الاثنين، بأن إسرائيل في حاجة إلى تبني مبادرة سلام سريعا، حيث لا يمكنها الانتظار حتى إلقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نيتانياهو، كلمته المقررة أمام الكونجرس الأمريكي في مايو المقبل.وقال باراك للإذاعة الإسرائيلية: إن "نهاية مايو المقبل موعد متأخر للغاية، لقد حان وقت المجازفة للحيلولة دون العزلة الدولية".وأوضح أن هناك حاجة إلى خطوة "جريئة" من نوع ما، مثل إجراء محادثات ملموسة مع الفلسطينيين بشأن كل القضايا الأساسية للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، أو القيام بمحاولة للتوصل إلى اتفاق مؤقت.غير أن الوزير الإسرائيلي حذر من أن الاتفاق المؤقت لن ينجح ما لم توضح إسرائيل محتويات الاتفاق النهائي.وأشار إلى أن إسرائيل في سعيها إلى التوصل لاتفاق سلام "لا تسدي معروفا للفلسطينيين"، بل تضمن أمنها ومستقبلها، وتحرر نفسها من عبء حكم شعب آخر.يذكر أن مفاوضات السلام المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين وصلت إلى طريق مسدود منذ نهاية سبتمبر الماضي، عندما رفضت إسرائيل دعوات تنادي بتمديد تجميد جزئي ومحدود للبناء في مستوطنات الضفة الغربية، بلغت مدته عشرة أشهر.وقد أوضح الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه لن يتم استئناف المفاوضات قبل أن تجمد إسرائيل كل عمليات البناء الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس الشرقية.من جانبها، اتهمت إسرائيل الفلسطينيين بعرقلة عملية السلام، مشيرة إلى أن الفلسطينيين وافقوا على خوض المفاوضات المباشرة قبل شهر واحد من انتهاء التجميد الذي دام عشرة أشهر، وأن الجولات السابقة من مفاوضات السلام عقدت دون أي تجميد للاستيطان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل