المحتوى الرئيسى

بالتحديد أنا الشعب

03/07 12:21

علي مر العصور والتاريخ يذكر لنا أن الشعب المصري.. صاحب ثورات ناجحة بداية من ثورته علي المماليك وتخلصه منهم ثم الفرنسيين وتخلص من حملة نابليون وأسر لويس التاسع ثم ثورة 1919 التي أرغمت الانجليز علي اعادة سعد زغلول من منفاه.. ثم ثورة يوليو 1952 وخروج الانجليز من مصر.. ثم ثورة 25 يناير 2011 التي فجرت معها اكبر شبكة فساد في تاريخ مصر.. لم يكن احد يتوقع ان يكون هناك اقل من 600 فاسد.. وملياردير .. وملط مليونير .. بعدما كنا نسمع عن المائة جنيه ونقول ياه.. جاءت بعد ذلك المليون.. وفجأة قفز الرقم للمليار.. واصبح ذلك الرقم عاديا جدا لدي اباطرة الفساد لكن لي سؤال لكل اللصوص وليس اصحاب المليارات .. ماذا تفعلون بهذه المليارات.. هل تحلون لأنفسكم تلك الاموال في الوقت الذي تجدون 90% من الشعب الطيب الغلبان لا يجد ما ينهي به أيام الشهر دون السلف والشحاتة والبحث عما يسد رمق الصغير قبل الكبير.. كيف استحللتم لأنفسكم المليارات والقصور والفيلات والعيش في رغد في الوقت الذي تتسع فجوة الفقر لتمتليء عن آخرها بالشعب الغلبان الذي لا يجد ليس شقة يعيش فيها وانما شقة فول حيث قفز ثمنها في بعض الاحياء الي 150قرشا.. ووصل طبق الفول علي عربات الشوارع الي ثلاثة جنيهات .. وتساؤلات كثيرة حيرتني لم اجد الاجابة عليها.. منها لماذا عندما يصل البني آدم في مصرنا الحبيبة الي كرسي السلطة اي سلطة يستحل لنفسه الملايين ويحرم منها ملايين البشر الطيبين في ربوع مصر ؟ ولماذا عندما يصل للمليون الاولي يطمع في الثانية والثالثة ولا يجد ما يوقف جشعه في الوقت الذي يتلذذ في النظر بتعال وعظمة للغلابة .. ثم نسمع من يقول انه فاتح بيوت بمشاريعه وشركاته.. فعلا حسبي الله ونعم الوكيل في كل من سرق اموالك يا مصر.لي سؤال لهؤلاء المليارديرات.. هل تأكلون اكثر مما تحتمل المعدة؟! هل ترتدون بدلتين فوق بعضهما .. هل تعيشون مرتين؟!. ثم هل وهو الأهم تنامون مستريحي البال.. أعتقد الإجابة.. لا .. وألف لا.. مش كده ولا إيه.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل