المحتوى الرئيسى

من القلب

03/07 12:18

أشهر كلية للاقتصاد في انجلترا والعالم يسمونها مدرسة الاقتصاد في لندن.مدير هذه المدرسة السيد هوارد داينز قدم استقالته من منصبه.قال: - أوصيت الكلية بقبول تبرع سيف الإسلام الابن الثاني للعقيد معمر القذافي للكلية يبلغ 5.1 مليون جنيه استرليني عام .2009وقبول هذا التبرع يسيء إلي اسم الكلية وإني نادم علي ذلك ومن هنا قدمت استقالتي.وقال:- سيف الإسلام القذافي وعد بتقديم 2.2 مليون استرليني تبرعاً أخر لتدريب العاملين في ليبيا ولم يقدم من هذا المبلغ حتي الآن سوي 300 ألف استرليني.وأضاف:- توني بلير بعد أن أصبح رئيساً لوزراء بريطانيا هو الذي سعي لإقامة علاقات بيننا وبين ليبيا. وأن المسئول عن سمعة الكلية وقبول تبرع من ابن العقيد القذافي يسيء إلي سمعة الكلية.ومما يذكر أن توني بلير حرص علي تدعيم العلاقة ايضا بين جامعة ليفربول وليبيا وقيام هذه الجامعة بتدريب قيادات الأعمال الليبيين.هذا وقد طردت مدرسة الأعمال في أسبانيا خميس أحد أبناء القذافي الذي يبلغ من العمر 27 سنة من الدراسة في المدرسة لأن وجوده فيها يسيء إلي المدرسة.وهذا يبين أن القذافي كان يحرص من خلال أولاده علي تدعيم صلته بالجامعات البريطانية والمدرسة الاسبانية وغيرها إشارة إلي اهتمام العقيد القذافي. ولم يكن هذا كله إلا غطاء كاذبا لنوايا العقيد التي لم تكتشفها المؤسسات العلمية الأوروبية إلا بعد أن بدأ العقيد القذافي يسفر عن نواياه الحقيقية ويقتل شعبه ليبقي حاكماً علي الجماهيرية!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل