المحتوى الرئيسى

التضخم بالكويت ينزل عن اعلى مستوى في عامين في يناير

03/07 17:24

دبي - أظهرت بيانات يوم الاثنين تباطؤ التضخم في الكويت من أعلى مستوى في نحو عامين الى 5.2 بالمئة في يناير بينما سجلت تكاليف المعيشة في امارة دبي تراجعا طفيفا بفضل انخفاض أسعار الغذاء.وارتفعت ضغوط الاسعار في الكويت العام الماضي تقودها أسعار الغذاء مما دفع التضخم صعودا الى ستة بالمئة في ديسمبر وهو أعلى مستوى تسجله الدولة الخليجية المنتجة للنفط. وفي دبي تباطأت وتيرة التضخم في حين مازال الاقراض والقطاع العقاري ضعيفين بفعل مشاكل ديون الامارة.وتراجعت أسعار الغذاء على نحو غير متوقع للشهر الثاني على التوالي في الامارات العربية المتحدة في يناير بينما مازالت تكاليف الغذاء مرتفعة في الاسواق العالمية.وقال دانييل كاي خبير الاقتصاد ببنك الكويت الوطني "نلاحظ بوجه عام اتجاها صعوديا لتضخم أسعار الغذاء في المنطقة وسيكون من دواعي الدهشة أن تكون هذه بداية تراجع مطرد في أسعار الغذاء."وارتفاع أسعار الغذاء العالمية التي أدت لاندلاع احتجاجات شعبية في عدة دول عربية من بين العوامل التي من المتوقع أن تؤدي لارتفاع التضخم هذا العام في منطقة الخليج التي تستورد معظم احتياجاتها من الغذاء.وأظهرت بيانات الادارة المركزية للاحصاء بالكويت العضو بمنظمة أوبك انخفاض اسعار المستهلكين بالبلاد 0.3 بالمئة على أساس شهري وهو انخفاض لم يسجل منذ فبراير شباط 2010 اذ تراجعت أسعار المواد الغذائية 0.8 بالمئة.وفي دبي المركز التجاري الاقليمي التي لا تمتلك ثروة نفطية أظهرت بيانات مركز الاحصاء ارتفاع التضخم 0.4 بالمئة على أساس سنوي في يناير كانون الثاني. وانخفض متوسط التضخم الى 0.5 بالمئة في يناير من 0.6 بالمئة في 2010.وقال جياس جوكنت كبير الاقتصاديين في بنك أبوظبي الوطني "لم يكن التضخم بهذا الانخفاض على مدى أكثر من عقد أو عقدين."وقال "التوقع العام هو استمرار التضخم عند أوائل خانة الاحاد لكن مع احتمال أن ينقلب اتجاه تراجع الارقام السنوية في الاشهر القادمة."وانخفضت أسعار المواد الغذائية في دبي التي لم تمتد اليها الاضطرابات التي شهدتها كل من ليبيا والبحرين وسلطنة عمان بنسبة 1.6 بالمئة في يناير متراجعة للشهر الثاني على التوالي.وارتفعت التكاليف العقارية - أضخم أوجه الانفاق الاستهلاكي في دبي عند حوالي 44 بالمئة - 0.1 بالمئة على أساس شهري في يناير بعدما استقرت دون تغيير في الشهر السابق ويتوقع المحللون أن تظل الايجارات تحت السيطرة مع استمرار طرح معروض سكني جديد.وفي ديسمبر توقع محللون في استطلاع اجرته رويترز أن يبلغ التضخم السنوي في الكويت والامارات 2.8 و4.3 بالمئة على الترتيب هذا العام وذلك قبل ان ترتفع أسعار النفط الى أعلى مستوياتها في عامين ونصف العام فوق 106 دولارات للبرميل بفعل الاضطرابات الاقليمية.المصدر : وكالة رويترز

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل