المحتوى الرئيسى

رئيس وزراء اليابان متمسك بمنصبه لكن المستقبل يبدو مبهما

03/07 11:51

طوكيو (رويترز) - رفض رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان يوم الاثنين التنحي بعد استقالة وزير خارجيته بسبب فضيحة تمويل زادت من الضغوط عليه للاستقالة أو الدعوة الى انتخابات مبكرة.لكن لم يتضح كيف سيتمكن كان اذا استطاع فعلا التمسك بمنصبه من حل الازمة السياسية التي يتعذر معها على الحكومة أن تنفذ سياسات لخفض العجز الهائل في الميزانية ونيل موافقة البرلمان على العمل بميزانية جديدة اعتبارا من ابريل نيسان.وقال أمام جلسة برلمانية "تنفيذ مهمة الادارة لفترة الاربع سنوات ثم السماح للناس بأن يقرروا عبر صناديق الاقتراع هو الافضل للشعب نفسه."ومضى يقول "أعتزم أن أنفذ واجبي على أكمه وجه الى حين حلول هذا الوقت."لكن بعض المحللين حذروا من أن حكومة كان ربما تنهار في وقت قريب. وهو خامس زعيم لليابان منذ عام 2006 ولا يوجد خليفة واضح.وتعني استقالة وزير الخارجية سيجي مايهارا -وهو متشدد في النواحي الامنية ومنتقد للتعبئة العسكرية الصينية- استبعاد خليفة محتمل لكان وأدت الى تعميق الانطباع بوجود انقسامات داخل الحكومة وعجزها عن حل مشكلات عميقة تواجه ثالث أكبر اقتصاد في العالم.وأقر مايهارا بقبوله تبرعات سياسية قيمتها 250 ألف ين (ثلاثة الاف دولار) خلال الفترة من 2005 الى 2010 من مواطن كوري في اليابان.وقبول تبرعات سياسية من أجانب غير مشروع.وسيتولى يوكيو ايدانو كبير أمناء مجلس الوزراء مؤقتا وزارة الخارجية الى حين اختيار وزير جديد ستكون أمامه مهمة التعامل مع العلاقات المتوترة مع كل من الصين وروسيا والحفاظ على هدوء العلاقات مع واشنطن.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل