المحتوى الرئيسى
alaan TV

قوات القذافي تتقدم صوب ميناء راس لانوف النفطي

03/07 19:19

راس لانوف (ليبيا) (رويترز) - قاتل الجيش الليبي محتجين للسيطرة على ميناء نفطي شرقي مهم يوم الاثنين وقال مسؤول من المحتجين ان الزعيم الليبي معمر القذافي قد يُهاجم حقول نفطية "كذئب جريح" اذا لم يوقفه الغرب بالغارات الجوية.وكان المحتجون قد حققوا نجاحات على قوات الحكومة في بلدات البريقة وراس لانوف ثم بن جواد والنوفلية في طريقهم غربا الى مدينة سرت وهي معقل للقذافي لكنهم أخطأوا في ترك بلدة بن جواد غربي راس لانوف دون دفاع.وشنت قوات القذافي هجمات برية وجوية مضادة بعد ذلك وتقدمت شرقا قبل أن تحشد الدبابات للدفاع عن بن جواد الواقعة على بعد 525 كيلومترا شرقي مدينة طرابلس. وقال محتجون ان المسافة بين الجانبين لا تتعدى خمسة كيلومترات.وقال أحد المعارضين لرويترز في الطريق السريع خارج راس لانوف " سمعنا أن مواقعنا ستتعرض للقصف لذا نقلنا أسلحتنا بعيدا. نقلناها الى الصحراء."وتشهد منطقة القتال في شرق ليبيا هجمات وهجمات مضادة بين مجموعة المعارضين المتطوعين الشبان والمنشقين وقوات القذافي في منطقة قاحلة بين غرب وشرق ليبيا.ويفتقر المعارضون الذين ينقص الكثير منهم الخبرة الى الاسلحة الموجودة في صفوف قوات القذافي. ولا يملك المحتجون طائرات حربية ويعتمدون الى حد كبير على الاسلحة الآلية الثقيلة والأسلحة المضادة للطائرات وقاذفات القنابل.وقال مصطفى غرياني وهو مسؤول اعلامي للمحتجين في مدينة بنغازي مشيرا الى مطالبات المحتجين بفرض منطقة حظر طيران فوق ليبيا ان الغرب يجب أن يتحرك والا سيهاجم القذافي حقول النفط وأضاف أنه مثل الذئب الجريح.ورفض المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي يوم الاثنين دعوة رئيس وزراء ليبي سابق لاجراء حوار وقال ان أي محادثات يجب أن تكون على أساس تنحي القذافي.وقال أحمد جبريل وهو مسؤول بالمجلس لرويترز ان المحتجين أوضحوا أن أي مفاوضات يجب أن تكون على أساس تنحي القذافي مشيرا الى أنه ليست هناك أي تسوية أخرى.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل