المحتوى الرئيسى

عراقيون ينظمون "يوم ندم" على الانتخابات التي أتت بالمالكي

03/07 19:20

الفلوجة (العراق) (رويترز) - شارك مئات العراقيين في احتجاج على حكومتهم ونظموا "يوم ندم" يوم الاثنين في ذكرى انتخابات تمخضت عن فوز رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بفترة ثانية.ففي بلدة الفلوجة السنية بغرب العراق تجمع نحو ألف مُحتج في وسط المدينة مرددين هتافات مناهضة للمالكي الذي فاز بفترة جديدة قبل أقل من ثلاثة اشهر بعد اشهر من الصراع السياسي.وقال سائق سيارة اجرة يدعى نواف حسين (42 عاما) "السابع من مارس 2010 هو اليوم الذي أوصل المالكي للسلطة ولهذا السبب نحتشد اليوم. سنواصل الاحتجاجات الى ان نقصيه."كل يوم تأتي قوات الامن من بغداد الى مناطقنا لاعتقال مواطنين وكل ذلك يحدث بناء على أوامر مباشرة من المالكي نفسه."كما تجمع عشرات المحتجين في ساحة التحرير ببغداد وراحوا يعضون أصابعم في علامة على الندم على التصويت في الانتخابات التي اجريت قبل عام.وجاء التكتل السياسي الذي يتزعمه المالكي في المرتبة الثانية بفارق مقعدين عن ائتلاف العراقية متعدد الطوائف بزعامة رئيس الوزراء الاسبق إياد علاوي الذي لقي دعما قويا من الاقلية السنية بالعراق.وكون المالكي ائتلافا هشا من الكتل السياسية الشيعية والسنية والكردية الامر الذي مكنه من الفوز بفترة ثانية. ووافق البرلمان في أواخر ديسمبر كانون الاول الماضي على حكومته التي تضم أعضاء من ائتلاف العراقية.واعتبرت مشاركة العراقية عاملا حاسما في تشكيل الحكومة ومنع الانزلاق من جديد الى دوامة العنف الطائفي التي كادت تمزق العراق في عامي 2006 و 2007.وقال محتج آخر في الفلوجة يدعى امير احمد "اصواتنا سرقت. نقسم الا نصوت مرة أخرى."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل