المحتوى الرئيسى

ليبيا توافق على استقبال فريق دولي لتقييم الوضع الانساني

03/07 09:20

نيويورك: اعلنت الامم المتحدة ان الحكومة الليبية وافقت على السماح لفريق منها بتقييم الاوضاع الانسانية في البلاد، فيما يتواصل القتال بين القوات الموالية للعقيد معمر للقذافي والقوات المعارضة لنظام حكمه.ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" عن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون قوله: "ان الفريق الدولي سيذهب اولا الى العاصمة طرابلس" ، موضحا ان المدنيين يتحملون العبء الاكبر من تبعات القتال والعنف في ليبيا، وان من واجب الحكومة الليبية حمايتهم.وقد شهدت ليبيا طوال الاحد قتالا عنيفا في عدة محاور شنت فيها القوات الموالية للعقيد معمر القذافي عدة هجمات قوية على مناطق يسيطر عليها المنتفضون.ففي الشرق استخدمت قوات القذافي المدفعية والصواريخ وطائرات الهليوكوبتر في مدينة بن جواد الساحلية، وتمكنت من دفع قوات المعارضة الى التقهقر بعد ان سيطر عليها المنتفضون السبت.وفي الغرب وقعت اشرس المعارك في مدينة مصراته، التي تبعد قرابة 200 كم من العاصمة، حيث قال السكان "ان القوات الحكومية توغلت الى وسط المدينة مستخدمة الدبابات، الا ان قوات الانتفاضة نجحت في ايقاف تقدمها وردها للخلف".وناشد منسق حالات الطوارئ في الامم المتحدة فاليري ايموس فتح الطريق الى مصراته لتمكين الطواقم الطبية من علاج الجرحى هناك.كما تعرضت مدينة الزاوية، التي يسيطر عليها المنتفضون، الى هجوم من القوات الموالية للقذافي، لكنها ما زالت على ما يبدو تحت سيطرة الثوار.الى ذلك اعلن وزيرة الخارجية البريطانية وليم هيج ان الفريق الدبلوماسي الصغير الذي ابتعث لاقامة قنوات اتصال مع المنتفضين عاد الى البلاد بعد ان واجه ما وصفه بانه "مصاعب".وقال هيج: "كانت نيتنا، وبالتشاور مع المعارضة، ارسال فريق آخر لتقوية الحوار الدبلوماسي في الوقت المناسب، والجهد الدبلوماسي هو جزء من العمل البريطاني الاوسع في ليبيا، الذي من ضمنه الدعم الانساني الذي نقدمه حاليا".وكان متحدث باسم المعارضة الليبية قد ذكر ان الفريق الدبلوماسي البريطاني، الذي كان تحت حماية وحدة من القوات الخاصة البريطانية، قد عاد الى بلاده بعد فترة احتجاز في قبضة المنتفضين.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الاثنين , 7 - 3 - 2011 الساعة : 9:9 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الاثنين , 7 - 3 - 2011 الساعة : 12:9 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل