المحتوى الرئيسى

كمال سمير يؤكد: لم ندعُ لثورة وإنما لتطوير

03/07 08:48

- دعوتنا ليست حزبًا أو جمعية يمكن أن نمزق بطاقتها - نحترم قيادتنا.. وأحاديثنا مع الصحفيين تمَّ فهمها خطأً- نتمنَّى أن يتحقق حلمنا بمؤتمر عام سابع للإخوان المسلمين- أخطأنا في اختيار وسيلة عرض أفكارنا ولا مانع من الاعتذار - تعامل معنا إخواننا بالنصح والتوجيه لا بالضغط والتسفيه أجرى الحوار : عبد الجليل الشرنوبيفجأة وجد نفسه في قفص الاتهام، هو قائد لانقلاب داخل الإخوان، وهو أحد الداعين للثورة ضد مكتب الإرشاد، وهو من الإخوان الشباب، وهو ليس من الإخوان أصلاً.. هكذا حاصرت الاتهامات مهندس الميكانيكا كمال سمير محمد أحمد فرج الله، أحد إخوان المنصورة، الذي وُلِد فيها عام 1973م، ورغم عمله في مجال الاستثمار والتجارة فإنه له اهتمامات فنية، التقيت به قبل أكثر من 12 سنة عندما كان واحدًا من فريق عمل مسرحية "صلاح الدين يظهر في القدس"؛ التي تم عرضها على مسرح نادي نقابة الأطباء بطلخا، وأذكر أن الحوار معه ساعتها حول تطوير الأداء الفني للإخوان بحاجة إلى مناخ حر، ومثله الأداء الإعلامي، لم يكن وقتها يعرف أنه سيكون في وقت ما بعد سنوات عدة في مرمى النيران الإعلامية.* باشمهندس كمال.. دعني أبدأ معك من سؤال يتردد بقوة، وكان آخر من وجَّهه لي هو الزميل هاني الوزيري من (المصري اليوم): هل أنت من الإخوان؟ أو بمعنى أدقّ هل لا تزال من الإخوان؟ أم قررت الابتعاد؟!** عام 1991م كنت وقتها طالبًا في إعدادي هندسة، وتعرفت على الإخوان في الجامعة، رحت أقرأ كل ما تقع عليه يداي من أدبيات الإخوان، وسريعًا صارت الفكرة تملأ كل وجداني صارت روحاً تحملني و ليست مجرد فكرة تعشعش في خيالي ولم تغادرني من قوتها حتى هذه اللحظة وساظل باذن الله لاخر يوم في عمري أفتخر بها و أتحمل في سبيلها ما أتحمل، فالاخوان ليست حزب ولاجمعية إنها منهجية حياة لايمكنك التخلي عنها او تمزيق الكارنية أوحتى الغاء استمارة العضوية. * معايشة كهذه تدعوك للثورة على قيادتك و في توقيت كهذا ؟** هذه هي الإشكالية لأن الموضوع مش كده إحنا ماقلناش ابدا اننا عاوزين نعمل ثورة ضد قيادات الجماعة التي نحترمها و نثق فيها. * هذا نكوص عما قلت أم تراجع أم تكذيب لكل مانشر الأيام السابقة؟** هذا تأكيد لأن ما تم ترويجه الأيام الماضية مجرد كلام الجرائد يفتقر للكثير من الدقة ، ومن عادة الجرائد ان تبالغ في العناوين وتعيد صياغة الكلمات لجذب الانتباه. * هذه حجة كانت مقبولة في زمن مبارك.. أما الآن فالوضع بات مختلفاً إن كان كلامك تم تحريفه فلماذا كنت صامتًا طيلة الأيام الماضية.** حتى تتضح الصورة دعني احكيلك تطور الموضوع و ازاي مشي ، لقد كنا مجموعة شباب من ابناء الجماعة متواجدين في ميدان التحرير واثناء تواجدنا تحدثنا عن طموحاتنا وامالنا وتصوراتنا للجماعة في المستقبل وبعد ما امتن الله علينا بنجاح الثورة وسقوط الحكم الديكتاتوري فكرنا اننا نعمل صفحة على الانترنت نجمع فيها افكارنا وافكار شباب الاخوان حول مستقبل الجماعة و كيف يمكن أن نحدث ثورة في أداء الجماعة و آليات عملها ، وبعد يومين او ثلاثة اتصل علينا صحفيين وعملوا معانا حوارات فهمت خطأ. * "إحداث ثورة" ترفع لا فتات الإخوان يريدون تغيير النظام الذي هو مكتب الإرشاد؟** أرجوك لا تتعامل معي بمنطق وسائل الإعلام التي تتصيد ... ما قصدناه ب"إحداث ثورة" السعي لتغيير اشياء كثيرة في وقت واحد وهو ما يحتاج إلى ثورة ..ثورة شاملة في هياكلنا ولوائحنا واساليب العمل. * إذن أنت و من يتفق معك في رؤاك قررتم اتخاذ موقف معارض للائحة الجماعة و تريدون تغييرها؟** ليست مسالة اعتراض ، الفكرة اننا شايفين ان مصر تغيرت وباذن الله جو الحرية القادم يحتاج الى اليات مختلفة و لذا مطلوب تطوير اللائحة التي تدير العمل بما يتفق مع هذا التغيير و ليس الهدف هو رفض اللائحة القائمة أو الاعتراض عليها في مرحلة ما قبل الثورة حيث كان عندنا هياكل ولوائح واساليب تتناسب مع المرحلة الماضية ،و الآن  انتهت المرحلة وسندخل عهد جديد يحتاج الى التطوير. * إذن ماهو تصوركم للهياكل واللوائح الجديدة؟** احنا مش حاطين تصور احنا فقط بندعو الى النقاش لصياغة هذه التصورات. * يعني أنت تدعوا لتطوير على أسس غير واضحة و تصورات غير موجودة ؟** لا طبعا اهدافنا واضحة ومحددة وهي 3 اهداف:1. الاستفادة من وضع الحرية الحالي في تقنين وضع الجماعة ( كجمعية اهلية )2. صياغة رؤية ورسالة وأهداف استراتيجية ووسائل وخطط عمل للجمعية3. تخطيط هياكل ومؤسسات الجمعية بما يتوافق مع الرؤية والرسالة والاهداف * ولماذا لم يتم عرض هذه الافكار داخل اروقة الجماعة ؟** احنا ماكناش شايفين ان في اللي بندعو اليه اي شيء يستوجب السرية او عدم المناقشة امام الراي العام باعتباره نوع من الحوار الداخلي المنفتح في عصر يتسم بحرية بدأنا للتو نتنسم عبيرها.* لكن الأمر فلت من يدك ووصل الحد لاتهامكم من قبل إخوانكم في الدوائر المختلفة بالسعي لتشويه صورة الجماعة؟** أعترف ان طرح الموضوع اكتسب زخما اعلاميا إحنا انفسنا ماكناش نتمنى ان يكون الموضوع بهذه الصورة وربما اخطأنا في الوسيلة ولا مانع لدينا من الاعتراف بذلك الخطأ والاعتذار عنه ، واتهام البعض لنا باننا نحاول تشويه الجماعة هو أمر مضحك فكيف نشوه أنفسنا وجميعنا كنا ولازلنا وسنظل الى أن يتوفانا الله من الاخوان ، ونشارك في مؤسسات الجماعة كما تعلم انت شخصيا  * لقد وصل الأمر للحديث عن بوادر فتنة وانشقاقات داخل الجماعة ولقد سألني غير زميل صحفي عن رأيي في انشقاقاتكم القادمة ؟** من يتحدث عن ذلك لايعرف طبيعة الجماعة ولاتكوينها التربوي و دعائمها الوجدانية وحجم الروابط التي تربطنا بالفكرة ولقد كنا دائما نؤكد على أهم اساسين ترتكز عليهم دعوتنا للتطوير في جماعتنا : 1. نحن ندعو الى التطوير من داخل الجماعة وليس من خارجها 2. نحن نرى ان توقيت الاصلاح هو الان * ألا ترى أن حواراً كهذا ربما يحدث حالة بلبلة في توقيت تمر فيه مصر كلها بما فيها الجماعة بمرحلة دقيقة تحتاج الى الوحدة وليس الفرقة؟** الكثير من المعترضين على الفكرة تركزت اعتراضاتهم على امرين ، الامر الاول اسلوب الطرح وقد وافقتهم في ذلك واعتذرت عن الطرح بهذه الطريقة التي اثارت لغطا كثيرا بغير داعي ، والامر الثاني هو التوقيت وهنا يمكننا ان نختلف ونتحاور لنصل الى قناعة موحدة في امر التوقيت والاكثر اهمية منه هو مناقشة الافكار نفسها * وما الخطوات التي تقومون بها لنحقيق ذلك إضافة للاعتصام أمام مكتب الإرشاد؟** لأ أرجوك اعتصام إيه؟ نحن حاليا نحاول تجاوز قضية هذا اللغط الذي اثير حول كيفية طرح المطالب وأهدر الكثير من الوقت في نفيه  لببدأ في حوار يجمع الافكار ومن ثم تتم مناقشتها وسيكون هناك حلقات نقاشية خلال الاسبوع المقبل تمهيدا لتجميع هذه الرؤى والتنسق مع قيادات الجماعة لعقد المؤتمر العام لشباب الاخوان ( المؤتمر العام السابع). * لماذا السابع؟ ولماذا الان؟** الامام الشهيد رحمه الله عقد المؤتمرين الخامس والسادس في ظروف مشابهة تغيرت فيها ظروف الجماعة والظروف المحيطة بها والان نحن في ظرف مشابه فنحتاح الى المؤتمر العام السابع. * وماذا عن عدم مناسبة التوقيت لعقد مؤتمر خاصة مع اقتراب موعد الاستفتاء على التعديلات الدستورية؟** في العموم قضية الموعد لن تكون إلا بعد التنسيق مع اخواننا في مكتب الارشاد باذن الله بحيث تكون في الموعد الملائم لظروف الإخوان و الوطن كله. * لكن هناك من يرى أن الحديث عن حل مكتب الارشاد ومجلس شورى الجماعة يمثل خروجا عن ادبيات الجماعة وعدم تقدير منكم كالاخوان لقياداتكم؟** حاشا لله، فتقديرنا وحبنا وثقتنا في قيادات الجماعة واخواننا واساتذتنا في مكتب الارشاد ومجلس شورى الجماعة امر لايحتمل النقاش ، والامر ليس له أية أبعاد شخصية ولم يتطرق ابدا الحديث لاشخاص بل أفكار عن تطوير الآليات و اللوائح و الهيكل سعياً لتحقيق كفاءة في حركة الجماعة وفي الاصل  كل ماطرحناه من افكار للنقاش هي مجرد رؤى قابلة للتعديل والتطوير وهذا لن يتم إلا في ضوء حوار متكامل. * ما حجم الضغوط التي تمت ممارستها عليك خلال الأيام الماضية من قبل قيادات الإخوان؟** الحمد لله لا يوجد عندنا "مباحث لأمن الدعوة" بل رجالات مخلصون لا نزكيهم على الله و كان لسان الحال دوما نصح و توجيه لا ضغوطاً و تسفيه .. لقد ربانا أساتذتنا الإخوان على أننا شركاء في مسؤلية و حاملي لهم مشترك و دعاة لمشروع نهضة يشترك فيه كل الإخوان دونما فرف بين قادة وجند إلا على مستوى المسؤليات و الضغوط و غيرها مصطلحات لا نعرفها. * إذن لماذا تأخرت في توضيح موقفك؟** أنت اللي تأخرت في الاتصال بي.. وفي إجراء الحوار، وألتمس لكم العذر، كما أرجو أن يلتمس لي إخواني العذر في لبس إعلامي  لم أقصده.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل