المحتوى الرئيسى

غيتس يصل أفغانستان بزيارة غير معلنة

03/07 09:17

كابول، أفغانستان (CNN) -- وصل وزير الدفاع الأمريكي، روبرت غيتس، الاثنين، إلى أفغانستان في زيارة غير معلنة تزامنت مع بوارد أزمة جديدة بين الحكومة الأفغانية وقوات التحالف الدولية التي تلاحق تنظيم القاعدة وطالبان هناك منذ أواخر 2001.وأفادت مصادر عسكرية أمريكية أن غيتيس في زيارته الـ13 لأفغانستان منذ توليه المنصب عام 2006 سيتفقد القوات الأمريكية وسوف يلتقي قادة عسكريين أمريكيين والقيادات الأفغانية.وتأتي الزيارة في خضم توتر بين حكومة كابول والقوات الدولية إثر مقتل تسعة أطفال أفغان في غارة جوية نفذها حلف الأطلسي (ناتو).ولفت الرئيس الأفغاني، حميد كرزاي، في لقاء مع قائد قوات التحالف، الجنرال الأمريكي، ديفيد بتريوس، إلى أن حوادث مقتل مدنيين في عمليات عسكرية لقوات التحالف هي من أبرز أسباب توتر العلاقات الأفغانية-الأمريكية.وأشار إلى تقديم اعتذار ليس بكاف عندما يتعلق الأمر بمقتل مدنيين، داعيا إلى توخي الحذر وتفادي إيقاع مدنيين ضحايا أثناء حملات القوات الدولية العسكرية.وكان بتريوس قد تقدم باعتذار القوات الدولية عن حادثة مقتل تسعة صبيان أفغان في عملية عسكرية في إقليم "كونار" المتاخم لحدود أفغانستان الشرقية.كما أبدى الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أسفه للحادث "المأساوي"، وقال بيان صادر عن البيت الأبيض أنه اتفق ونظيره الأفغاني على أن مثل هذه الحوادث تقوض جهود الطرفين على صعيد مكافحة الإرهاب.وكان الحادث قد وقع عندما هاجمت مليشيات مسلحة قاعدة أمريكية شنت على إثرها مروحيتان مقاتلتان هجوماً أسفر عن مقتل الأطفال التسعة.وفي أواخر فبراير/شباط الماضي،  أكد حاكم ولاية "كونار" الأفغانية أن 64 شخصاً على الأقل، بينهم عدد كبير من النساء والأطفال، قُتلوا خلال عملية مشتركة شنتها قوات المساعدة الدولية لإقرار الأمن بأفغانستان "إيساف"، التابعة لحلف الأطلسي "الناتو"، بالتنسيق مع قوات الأمن الأفغانية.وأكد السيد فضل الله وحيدي، في تصريحات لـCNN أن القتلى بينهم 16 مشتبهاً من العناصر المسلحة، بالإضافة إلى حوالي 22 امرأة، ونحو 26 طفلاً، إلا أنه لم يذكر المسؤول الأفغاني على وجه التحديد توقيت الغارة، إلا أنه اكتفى بالقول إنها حدثت خلال الأيام القليلة الماضية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل