المحتوى الرئيسى

الامم المتحدة: على ليبيا وقف مهاجمة الاهداف المدنية..

03/07 03:45

الامم المتحدة (رويترز) - طالب بان جي مون الامين العام للامم المتحدة بانهاء الهجمات "العشوائية" ضد المدنيين في ليبيا وحذر طرابلس من ان اي شخص يخرق القانون الدولي سيحاكم.وذكر المكتب الصحفي لبان ان الامين العام عين عبد الاله الخطيب وزير الخارجية الاردني السابق مبعوثا خاصا له لليبيا "لمباشرة المشاورات العاجلة مع السلطات في طرابلس وفي المنطقة بشأن الوضع الانساني المباشر."وقال البيان ان بان تحدث مع موسى كوسا وزير خارجية ليبيا يوم الاحد وابلغه بانه يتعين على طرابلس "تعزيز مسؤوليتها في حماية مواطني البلد والاصغاء للطموحات المشروعة للشعب الليبي بالعيش بكرامة وسلام." واتفق بان وكوسا على ان ترسل الامم المتحدة فورا فريقا الى طرابلس لتقييم الوضع الانساني في ليبيا.وشنت القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي هجمات مضادة على البلدات التي يسيطر عليها المقاومون يوم الاحد مما زاد من المخاوف من اتجاه ليبيا نحو حرب اهلية مطولة وليس ثورات سريعة كالتي شهدتها تونس ومصر.وقال البيان ان بان"يلاحظ ان المدنيين يتحملون العبء الاكبر من اعمال العنف ويدعو الى وقف فوري لاستخدام الحكومة القوة بشكل غير متناسب وللهجمات العشوائية على الاهداف المدنية."ويشدد على ان هؤلاء الذين يخرقون القانون الانساني الدولي او يرتكبون جرائم خطيرة لابد من محاسبتهم."وناشد بان الحكومة الليبية وقف العمليات الحربية وحثها على الامتثال بشكل كامل لقرار العقوبات الذي اقره مجلس الامن الدولي قبل اسبوع.ودعا هذا القرار الى وقف اعمال العنف وفرض عقوبات من الامم المتحدة على القذافي وعائلته والمقربين منه. واحال ايضا القمع العنيف للمتظاهرين المناهضين للحكومة الى المحكمة الجنائية الدولية.وقال البيان ان بان "حث السلطات في طرابلس على احترام حقوق الانسان لكل الشعب ورفع القيود عن وسائل الاعلام."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل