المحتوى الرئيسى

ورد وشوكزواج باطـــــــل

03/07 00:35

ومازال في المغارة الكثير من الفضائح والأسرار المثيرة في قضايا الفساد والانحراف‮.. ‬وكل هذا بسبب زواج السلطة والمال وهو زواج باطل‮ ‬غير شرعي ولا يؤدي إلا لمزيد من الفساد بين أهل السلطة وأهل المال‮.‬رجال السلطة أخذوا أموالا طائلة لاعطاء أصحاب المال امتيازات وقروض وأراضي وشراء شركات بأبخس الأثمان مقابل عمولات ورشاوي هنا وهناك تحت مسمي الخصخصة‮.. ‬ورجال السلطة سمحوا لرجال المال بالاعتداء علي كل القوانين والاعراف والاستيلاء علي حقوق ليست لهم،‮ ‬صحيح انه ليس كل رجال الأعمال فاسدين ولكن هناك قلة انتهازية كونوا شلة استباحت كل شئ وهناك رجال في السلطة رفضوا المشاركة في اللعبة القذرة واصبحوا محل‮ ‬غضب وازدراء من شلة السلطة وابتعدوا بكرامة واباء وشمم عن كل الحرام والفساد‮.‬الكل ساكت واصبح يملك المليارات من اللعبة حتي جاءت ثورة الشعب في ‮٥٢ ‬يناير وبدأ الكشف عن الفساد الذي وصل إلي أعلي حد‮.. ‬وبدأ الكشف عن قضايا ودخل من دخل السجن وتم التحفظ علي الأموال الحرام من أكبر رأس إلي كبار مسئوليه‮.. ‬واعادت ثورة الشباب الاحترام للقانون وأحكام القضاء التي لا يستطيع أحد تجاهلها بعد أن كان القانون في اجازة والأحكام في الأدراج لا تنفذ وهناك تستر علي جرائم وتلفيق قضايا علي خصوم السلطة والنظام‮.‬في ظل نظام فاسد وشللية،‮ ‬الدولة‮ ‬غابت عن محاربة الفساد وساد احتكار السلع والأسواق وأصبح الفساد مفتوحا في التعامل مع المال العام والتربح من اهدار المال العام ومن دروس هذا الفساد نتعلم لابد من وضع حدود بين الثروة والسلطة تمنع تداخل المصالح والتربح من الصداقات وأسلوب‮ »‬شيلني واشيلك‮« ‬وخاصة في التعامل مع أراضي الدولة وضرورة احترام إقرارات الذمة المالية خاصة لرجال السلطة وليس للموظفين الغلابة الذين لا يملكون سوي رواتبهم والستر‮.. ‬وهناك دور علي الأجهزة الرقابية التي‮  ‬تقدم تقارير عن الفساد للمسئولين ولكنها للأسف لا يتم الكشف عنها أو مناقشتها في البرلمان‮.. ‬ولك الله يا مصر‮.‬‮<<<‬‮<‬‮ ‬الأمن والأمان للمواطن‮:‬الأهالي خائفون حتي في قضاء مصالحهم‮ ‬وأعمالهم بسبب اختفاء الأمن والأمان في أغلب شوارعنا الأولاد خائفون من الذهاب إلي مدارسهم لوجود مئات من البلطجية والخارجين عن القانون في الشوارع يهددون المارة بأسلحة بيضاء ويستولون علي ما معهم من أموال وتليفونات محمولة وكل ما‮ ‬غلا ثمنه‮.. ‬كل هذا بفضل اختفاء رجال الشرطة من الشوارع لفترة طالت‮.. ‬خاصة في فترة المساء،‮ ‬ويقال ان نسبة كبيرة من أفراد الشرطة ذهبوا إلي قراهم وجلسوا خوفا من بطش الأهالي بعد احداث ثورة ‮٥٢ ‬يناير الذي راح ضحيتها أكثر من ‮٠٠٣ ‬قتيل وعدة آلاف من المصابين أغلبهم برصاص الشرطة‮.‬لا توجد دولة بدون شرطة‮.. ‬صحيح ان قوات الجيش قامت بدورها وقامت بالغطاء الأمني قدر المستطاع ولكن علي الشرطة ان تعود وتفرض سيطرتها علي الشارع ونحن نرحب بوجودها من أجل حماية الأرواح والممتلكات وحماية أولادنا من البلطجة التي أصبحت مهنة في‮ ‬غياب الأمن‮!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل