المحتوى الرئيسى

الهدوء عاد إلي قرية صول بأطفيح بعد أحداث حرق الكنيسةقوات الشرطة والجيش اطفئوا نار الفتنة بالحكمة والهدوء

03/07 00:35

عاد الهدوء لقرية صول باطفيح بعد احداث الشغب التي شهدتها القرية علي خلفية علاقة نشأت بين شاب مسيحي وفتاة مسلمة واسفرت اعمال الشغب عن مصرع والد الفتاة وابن عمها عقب خلاف حدث بين أفراد العائلة الواحدة بسبب خلافهم حول الانتقام من الفتاة أم لا،‮ ‬كما اسفرت الأحداث عن احتراق كنيسة القرية علي يد بعض الشباب المسلم بسبب الفتاة وعقب الأحداث نجحت جهود السيد قدري أبوحسين محافظ حلوان والقوات المسلحة واللواء عابدين يوسف مساعد وزير الداخلية مدير أمن حلوان في عمل مجلس عرفي ضم رموز المسلمين والأقباط وعمل جلسة صلح فيما بينهم بحضور جميع الأطراف وقام المسلمون بتسليم المسيحيين بعض أموالهم ومجوهراتهم والأثاث التي كانوا استولوا عليه من الكنيسة عقب الأحداث وتجسدت ملامح الوحدة الوطنية في قيام بعض‮  ‬المسلمين بضيافة اخوانهم الأقباط داخل منازلهم خوفا عليهم من بطش الشباب الثائر وفي الساعات الأولي من الصباح قام المسلمون باحضار سياراتهم الخاصة ونقلوا فيها الأقباط إلي خارج القرية‮.‬وقد قامت القوات المسلحة بعمل كردون أمني حول الكنيسة وعلي مداخل القرية وعلي ‮٤ ‬كنائس أخري بمركز اطفيح وقد عاد الهدوء إلي القرية وخرج الناس إلي أعمالهم وفتحت المحال التجارية أبوابها‮.‬الأخبار في قرية صولوقد انتقلت‮ »‬الأخبار‮« ‬وقامت بجولة‮ ‬داخل قرية صول للاطمئنان علي عودة الهدوء إلي القرية‮.. ‬أهالي القرية يجلسون أمام محلاتهم ولا أي مظاهر للعنف‮. ‬الناس يعيشون حياتهم الطبيعية جدا والتقت‮ »‬الأخبار‮« ‬بالمقدم بالقوات المسلحة المنوط به حماية المنطقة ومعه بعض الضباط والجنود من القوات المسلحة وقاموا بمحاصرة الكنيسة باستخدام المدرعات وقرر لنا ضابط بالقوات المسلحة أن الهدوء عاد تماما إلي المنطقة والتلاميذ عادوا إلي مدارسهم ونقوم حاليا ومعنا رجال الشرطة بمتابعة الحالة الأمنية أولا بأول‮.‬كما التقت الأخبار بالشيخ خالد عضو مجلس محلي المحافظة بمركز اطفيح الذي بدأ حديثه معنا قائلا الحمد لله رجال الشرطة والقوات المسلحة تمكنوا من السيطرة علي الأحداث بسرعة ومعهم أهالي المركز الحريصين علي أن تبقي العلاقة دائما بين المسلمين والمسيحيين طبية وفي اطارها الطبيعي وقال إن أهالي المركز قاموا بمنع الشباب المسلم من الاعتداء علي اخوانهم المسيحيين وحاولوا افهامهم ان المشكلة مشكلة شخصية ولا يجب أن تتحول إلي فتنة طائفية كما استمعت‮ »‬الأخبار‮« ‬إلي معاون مباحث مركز اطفيح ان هذه الكنيسة تم بناؤها عام ‮٩٩٩١ ‬بطريقة‮ ‬غير شرعية وهي الطريقة التي اغضبت الشباب المسلم واثناء بناء الكنيسة ابلغوهم انها جمعية قبطية وليست كنيسة ثم فوجئوا ببنائها كنيسة‮..‬وأضاف فهمي حلمي ان مركز اطفيح يوجد به ‮٥ ‬كنائس ‮٤ ‬علي حدود المدينة والخامسة التي وقعت فيها الأحداث داخل كردون المدينة‮. ‬كما التقت الأخبار بأحد المسيحيين الذي قال إن المسيحيين والمسلمين اخوة منذ الأذل وان هناك بعض الأشخاص الذين يستغلون بعض الخلافات البسيطة‮ ‬لاثارة الفتنة‮ .‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل