المحتوى الرئيسى

إحالة حيتان الأراضي.. للجنايات اتهام جرانة والحاذق وسيجواني.. بالتربح والإضرار بالأموال العامة

03/07 12:21

صرح المتحدث الرسمي للنيابة العامة بأن النائب العام أمر بإحالة كل من محمد زهير جرانة وزير السياحة السابق للمرة الثانية وهشام السيد محمد الحاذق رجل الأعمال وحسن علي حبيب سيجواني "إماراتي الجنسية" ورئيس مجلس إدارة شركة داماك إلي محكمة الجنايات لمحاكمتهم بتهمتي التربح والإضرار العمدي بالأموال العامة.كشفت تحقيقات النيابة العامة في تلك القضية عن توافر أدلة مادية ومستندات خطية وتقارير لجان فنية وتحريات الجهات الرقابية تؤكد أن المتهم الأول بصفته الوظيفية وزير السياحة السابق خصص لكل من المتهم الثاني "رجل الأعمال" مساحة خمسة ملايين متر مربع والثالث رئيس شركة "داماك" العقارية مساحة ثلاثين مليون متر مربع بمنطقة الجمشة ناحية الغردقة رغم أنها من مناطق النشاط البترولي وقام ببيعها لكل منهما بسعر يقل عن سعر المتر بفارق دولارين علي الأقل لكل متر مربع فحقق ربحا للمتهم هشام الحاذق قيمته عشرة ملايين دولار كما حصل المتهم الثالث حسن سيجواني علي منافع مالية قيمتها واحد وأربعين مليون دولار مما ترتب عليه الإضرار بالمال العام باجمالي مبلغ 293.868.045 مليون جنيه مصري.أشار المتحدث الرسمي إلي أن وكيل المتهم الثاني هشام الحاذق تقدم للنيابة العامة بطلب رد هذه المساحة محل الاتهام إلي الجهة الإدارية المختصة إلا أن النيابة العامة لم تعتد بهذا الطلب إلا في حالة حضور المتهم بنفسه وعرضه علي المحكمة في حضور مندوب الجهة المالكة.تم إحالة المتهم الأول وزير السياحة السابق في هذه القضية محبوساً علي ذمتها بينما أفادت جهات البحث أن المتهم هشام الحاذق هارب وأن المتهم الاماراتي متواجد خارج البلاد منذ 5 ديسمبر .2010قال إنه في اطار التحقيقات التي تجربها النيابة في حوادث التعدي علي المتظاهرين والانفلات الأمني.. فقد انتقل فريق من أعضاء النيابة العامة إلي مقر رئاسة قوات الأمن المركزي علي مستوي الجمهورية وتم ضبط الدفاتر والسجلات الخاصة بغرف عمليات الأمن المركزي خلال الأحداث للوقوف علي البيانات والمعلومات الخاصة بتحديد أماكن تواجد قوات الأمن المركزي وأنواع الأسلحة والذخائر التي استعملوها أثناء الأحداث.. كما تم ضبط الاسطوانة المدمجة المسجل عليها كافة الاتصالات الهاتفية بين قادة وضباط الأمن المركزي للتعامل مع المتظاهرين.أضاف أن النيابة العامة انتقلت إلي ميدان التحرير وأجرت معاينة للأماكن التي أشار الشهود إلي إطلاق النيران منها عليهم وهي: أسطح مبني الجامعة الأمريكية حيث تم ضبط عدد من اظرف طلقات الخرطوش والحية وكذلك أسطح المتحف المصري وبعض المناطق في الفنادق الكائنة بذات المنطقة واسطح العمارات المجاورة.. في حين انتقل عدد آخر من أعضاء النيابة العامة إلي مبني وزارة الداخلية وأجري معاينة ومسح وتصوير لأماكن إطلاق النيران.أشار إلي أن عددا من المصابين وأسر الشهداء تواصلوا مع النيابات علي مستوي الجمهورية في الادلاء بأقوالهم وتقديم ما لديهم من أدلة.. موضحاً أنه تبين للنيابة العامة من التحقيقات وجود 19 جثة لأشخاص مجهولين كانت قد نقلت إلي مشرحة "زينهم" بالقاهرة منها 6 جثث لاشخاص اصيبوا في المظاهرات و13 جثة لمسجونين. وتهيب النيابة العامة بذوي هؤلاء الأشخاص التوجه إلي مشرحة "زينهم" للتعرف عليهم واستلام الجثث.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل