المحتوى الرئيسى

●● شعب رائع.. وشباب عظيم..

03/07 10:18

بقلم: حسن المستكاوي 7 مارس 2011 10:01:04 ص بتوقيت القاهرة تعليقات: 0 var addthis_pub = "mohamedtanna"; ●● شعب رائع.. وشباب عظيم.. هذا اختصار 72 ساعة مضت، حافلة بالشعور الوطنى، والحركة السريعة.. وكانت البداية عبر رسائل المحمول وتويتر، لتوجيه الناس إلى مقار أمن الدولة التى تحرق بها أوراق، كان أهمها تحت عنوان «للعرض على السيد الوزير» لإخفاء أسرار عمل هذا الجهاز. «تحركوا إلى 6 أكتوبر».. «أسرعوا إلى مدينة نصر».. «أسرعوا نرجوكم.. إنهم يحرقون الملفات».. «نحتاج الدعم والمساندة».. هكذا تبادل الثوار والأبطال الرسائل عبر تويتر.. وقد أشيع أن بعض القوى السياسية وبعض الخارجين على القانون هم من يحرقون ملفاتهم فى أمن الدولة، ثم ثبت أن أمن الدولة كان يحرق ملفاته، وهناك فيديوهات ووثائق نشرت عبر شبكة الإنترنت، تكشف عن أشياء مفزعة قام بها هذا الجهاز.. وهناك مئات وربما آلاف الشهود الذين دخلوا مقار أمن الدولة فى عدة مواقع، وشاهدوا ما لا يصدق.. من تلك الأوراق التى تعرض على السيد الوزير.. ●● «عملية الورق المفروم» ببعض المقار.. كانت أهم العمليات فى الأيام الماضية، وهى عملية بدأت على ما يبدو منذ فترة لإخفاء أسرار، وقد أمسكت النيران، ببعض المقار فى توقيت متقارب، وذلك بترتيب ووفقا لمخطط.. بعض الوثائق التى أنقذت من الاحتراق، أو تركت عمدا دون أن تحرق، تحمل بعض الأسرار الخاصة التى يمكن أن تهدم بيوتا، وبعض الأسرار الأخرى المتعلقة بشخصيات عامة أو الجماعات والقنوات الدينية، ومن تلك الأوراق نصوص تسجيلات هاتفية كاملة.. وهذا كله أمر مخيف للغاية، يعكس استباحة حرمة المواطن وحرمة منزله وحياته الخاصة.. وهناك صور وفيديوهات عن جناح وزير الداخلية الأسبق، وعن غرف مليئة بفيديوهات ووثائق تحمل أسرارا.. وكثير من ذلك تحفظ عليه المواطنون والشباب وتم تسليمه للنيابة والقوات المسلحة.●●عندما طالبت الثورة بحل جهاز أمن الدولة كان ذلك حماية لكرامة الإنسان، وحماية لأبسط الحقوق الدستورية للمواطن بتحصين حياته الخاصة، وعدم تعرضه للاعتقال، وللمراقبة والتنصت على تليفوناته واتصالاته إلا بأمر من النيابة، والقضاء. هذا حق دستورى مقدس افتقده المواطن المصرى والشعب كله على مدى 60 عاما.. يا صبرك يا شعب!●●أنتهى بإبلاغ الذين قاموا «بعملية الورق المفروم» أن هناك وسائل حديثة لإعادة تجميع الأوارق التى فرمت، كما قيل لى، بحيث يمكن قراءة النصوص كما كانت بالضبط.. وأن هناك من عرض المساعدة فى ذلك.. هل يمكن ذلك؟ لا أصدق ما قرأت من وثائق، ولا أصدق لماذا مراقبة الشعب كله.. ولا أصدق كيف يمكن أن يعود «اللحم المفروم» كما كان؟السؤال للعرض على السيد الوزير..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل