المحتوى الرئيسى

النائب العام: النيابة ضبطت وثائق تكشف اتصالات قادة الأمن المركزي بالضباط في المظاهرات

03/07 12:21

أصدر المستشار عادل السعيد المتحدث الرسمي للنيابة العامة الليلة الماضية بيانا قال فيه: انه في اطار التحقيقات التي تجريها النيابة في حوادث التعدي علي المتظاهرين والانفلات الأمني.. فقد انتقل عدد من اعضاء النيابة إلي مقر الإدارة العامة لقوات الأمن المركزي والمسئولة عن قوات الأمن المركزي علي مستوي الجمهورية وتم ضبط الدفاتر والسجلات الخاصة بغرف عمليات الأمن المركزي خلال الأحداث للوقوف علي البيانات والمعلومات الخاصة بتحديد أماكن تواجد قوات الأمن المركزي وانواع الأسلحة والذخائر التي استعملوها اثناء الاحداث.كما تم ضبط الاسطوانة المدمجة المسجل عليها كافة الاتصالات الهاتفية بين قادة وضباط الأمن المركزي للتعامل مع المتظاهرين.وأضاف المستشار عادل السعيد ان النيابة العامة انتقلت إلي ميدان التحرير وقامت بإجراء معاينة للأماكن التي اشار الشهود إلي اطلاق النار منها عليهم وهي اسطح مباني الجامعة الأمريكية حيث تم ضبط بعض فوارغ طلقات الخرطوش والطلقات الحية وكذا اسطح المتحف المصري وبعض المباني المجاورة في حين انتقل عدد  اخر من اعضاء النيابة العامة امس إلي مبني وزارة الداخلية وقاموا باجراء معاينة لاماكن اطلاق النيران واجراء مسح وتصوير لها.واشار المتحدث  الرسمي إلي ان عدداً من المصابين واسر الشهداء قد تواصلوا مع النيابات علي مستوي الجمهورية في الادلاء بأقوالهم وتقديم ما لديهم من أدلة.واوضح المستشار عادل السعيد انه قد تبين للنيابة العامة من التحقيقات وجود 19 جثة لاشخاص مجهولي الهوية كانت قد وصلت إلي مشرحة زينهم بالقاهرة منها 6 جثث لأشخاص قتلوا في المظاهرات و13 جثة لمسجونين.. وتهيب النيابة العامة بذوي هؤلاء الأشخاص التوجه إلي مشرحة زينهم للتعرف عليهم واستلام الجثث.وعلي صعيد آخر وفي إطار التحقيقات التي تجريها النيابة في وقائع حرق وتدمير مقرات مباحث أمن الدولة والمستندات التي تم حرقها اونشر البعض منها فقد تلقي المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام بلاغاً من الإعلامي عمرو الليثي ضد اللواء حسن عبدالرحمن رئيس جهاز مباحث أمن الدولة السابق يتهمه فيه بالتزوير في اوراق رسمية واختلاق وقائع كاذبة ووضعها في صورة صحيحة.وقال عمرو الليثي في بلاغه ان تقريراً صدر من جهاز أمن الدولة ادعي ان ايمن نور رئيس حزب الغد قد طلب الظهور في برنامج "واحد من الناس" وان الليثي رفض ذلك بايعاز من الجهاز.وطالب عمرو الليثي بحبس حسن عبدالرحمن رئيس جهاز مباحث أمن الدولة والزامه بتعويض مالي قدره مليون جنيه.ووصف الليثي تقرير أمن الدولة الذي تم نشرها علي موقع الفيس بوك ويتحدث عن كونه من العناصر الإعلامية المتعاونة مع الجهاز بأنها محاولة مفضوحة للاساءة إلي شخصه خاصة ان التقرير اختلق موقفاً ليس له اساس من الصحة.واضاف عمرو الليثي في بلاغه ان ايمن نور نفي تماما ان يكون طلب الظهور في برنامج "واحد من الناس".. وبالتالي فإن الواقعة التي تتحدث عنها الوثيقة مختلفة من الاساس.واكد الليثي ان برنامج "واحد من الناس" تعرض للايقاف اكثر من مرة بتوجيهات من امن الدولة وذلك بعدما استضاف عدداً من الشخصيات الممنوعة من الظهور في التليفزيون مثل فهمي هويدي وأحمد فؤاد نجم.واشار إلي ان زكريا عزمي قد هاجم برنامج "واحد من الناس" علناً معتبراً انه يشوه سمعة مصر لانه يعرض فقرات عن الاحياء والقري الفقيرة بل ان البرنامج نفسه قد تعرض لضغوط من امن الدولة لايقافه اكثر من مرة بعدما ظهر في احدي الحلقات يحيي حسين عبدالهادي رئيس حركة "لا لبيع مصر" متحدثاً عن الفساد في عمليات الخصخصة كما تم منع الفقرة الإنسانية طوال الانتخابات التشريعية الأخيرة بدعوي ان البرنامج يقدم دعاية ضد النظام ويخدم جماعة الإخوان المسلمين كما اتهمه بذلك انس الفقي وزير الإعلام السابق.. واختتم عمرو الليثي ان هدفه من تقديم البلاغ هو كشف ان هذه الوثيقة مزورة وان مثلما كان الفساد في كل جهة فمن الوارد ان يكون الفساد قد وصل إلي جهاز امن الدولة إلي حد ان يرفع احد الضباط تقريراً مزوراً لرئيسه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل