المحتوى الرئيسى

محاكمة شعبية بالإسكندرية تحكم على القذافي بالسجن مدى الحياة بتهمة الخيانة العظمى

03/06 22:37

الإسكندرية – شيماء عثمان ومحمد عبد الغني :تجمع العشرات من أبناء الجالية الليبية أمام مقر القنصلية الليبية بالإسكندرية ،لإجراء محاكمة شعبية للرئيس الليبي معمر القذافي ، وأفراد نظامه على الجرائم المرتكبة ضد الشعب الليبي في مجزرة سجن  بو سليم  عام 1996وقتل المتظاهرين المطالبين  برحيل نظام القذافي .بدأت هيئة المحاكمة برئاسة عبد الكريم قاسم وكل من عضو اليمين هدى المنفي ،وعضو اليسار رمضان مرسي بسرد تقرير الإتهام الموجه للقذافي وأعوانه ، وطالب ممثل الإدعاء ناصر الهواري بتطبيق عقوبة الإعدام شنقاً على القذافي وأعوانه على ما ارتكبوه من جرائم في حق الشعب الليبي ، وهي مذبحة بو سليم، و الخيانة العظمى لقيامه بقتل المتظاهرين بالرصاص .وقال فضل سعيد محمد أحد شهود العيان على مذبحة مدينة البيضاء في17 فبراير أنه أثناء مشاركته وشقيقه في المظاهرات أطلقت إحدى كتائب القذافي الأعيرة النارية على المتظاهرين مما تسبب في إصابة ومقتل عدد منهم ، وكان من بينهم  شقيقه الذي أصيب بطلق ناري في الركبة وآخر في الكتف ،ويعالج الآن بأحد المستشفيات بالإسكندرية.وفي رده على تساؤل رئيس المحكمة عما إذا كان هناك مرتزقة ضمن من أطلقوا النيران ، أكد الشاهد ذلك كما قدم مقطع فيديو لاعتراف أحد المرتزقة على أن من أصدر الأوامر بإطلاق النيران هي الكتائب الموالية للقذافي .وأشار فتحي محمد جمعة الشاهد الثاني من مدينة بني غازي إلى أنه أثناء اقتحامه هو ومجموعة من المتظاهرين لمقر كتيبة الفضيل بعد انسحاب أفرادها وجدوا عدد كبير من الجنود الليبيين مكبلي الأيدي وقد تم إطلاق الرصاص إلى رؤوسهم ،وذلك لرفضهم المشاركة في قمع الشعب الليبي .وطالب عبد الرحمن الجوهري عضو الدفاع عن الضحايا بتطبيق عقوبة الإعدام على المتهمين أثناء سرده للجرائم الموجهة إلى النظام الليبي ،والتي كان من بينها مجزرة سجن بو سليم ،والتي قامت إدارة السجن بإطلاق الرصاص الحي على المعتقلين السياسيين عند مطالبتهم بإصلاحات داخل السجن .كما طالب بتوجيه تهمة الخيانة العظمى للقذافي ونظامه لاستخدامه الرصاص الحي ،وجلب المرتزقة لقتل الشعب الليبي ،كما أيد طلب الإدعاء بإضافة جريمة الإبادة الجماعية إلى الجرائم الموجهة للقذافي .وأشاد رزق عمران محامي الدفاع عن المتهمين بدور القذافي في خدمة القضايا العربية ، قائلاً أن القذافي قبل 17 فبراير ليس هو القذافي قبل تلك الأحداث ،فقد أزال القواعد العسكرية الأجنبية من الأراضي الليبية ،ولم يتآمر قط على الشعب الليبي ،أو القومية العربية ،مطالباً هيئة المحكمة بالرأفة في إصدار حكمها على القذافي،مبرراً ذلك بإصابة القذافي بخلل عقلي ،وإيداعه إحدى المصحات النفسية .وقضت المحكمة بمعاقبة كل من المدعو محمد عبد السلام القذافي ، و  شهرته معمر القذافي،وعبد الله السنوسي وخليفة حنيش،وعمار لطيف، و مصطفى الزيدي ،وموسى كوسه بالسجن المؤبد لكل متهم على كل قتيل سقط في مذبحة بوسليم ،فكان إجمالي مدة العقوبة لكل متهم 295000 سنة .ومعاقبة كل من معمر محمد عبد السلام القذافي ،وخميس معمر القذافي بالسجن المؤبد عن كل قتيل، والسجن المؤبد مدى الحياة للقذافي عن الجريمة الثالثة وهي الخيانة العظمى.وردد المتظاهرون هتافات من بينها الشعب يريد إعدام العقيد ،ويا قضاة قولوا الحق معمر قاتل ولا لأ ،عاشت ليبيا حرة حرة ،والقذافي يطلع برة ،ليبيا ومصر إيد واحدة،كما قاموا بحرق نسخ من الكتاب الأخضر أثناء ترديدهم القذافي باطل وكتابه الأخضر باطل.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل