المحتوى الرئيسى

مشرفة لطالبات سكن جامعة الملك سعود: هذا وجهي إن وديتكم رحلات"

03/06 22:18

عدد القراءات:376عدد التعليقات:0عدد الارسالات:0  عاصم الغامدي – سبق – الرياض : اشتكى عدد من الطالبات المقيمات بالسكن الجامعي بجامعة الملك سعود بالرياض، من سوء تعامل مسؤولات السكن معهن وإعطائهن مواعيد وهمية لزيارة معرض الكتاب الدولي المقام بالرياض حالياً. تحكي احدى الطالبات التي تحتفظ "سبق" باسمها وتقول: "تم إدراج إعلان في السكن بخصوص رحلة لزيارة معرض الكتاب وذلك ليومي الأربعاء والخميس التاسعة صباحاً، سار الأمر يوم الأربعاء من أفضل ما يكون وذهبت 35 طالبة الساعة في الموعد، وهن اللاتي لم يكن لديهن دوامات، وصباح الخميس حضرت الطالبات في مكان التجمع منذ وقت مبكر وذلك لعلمهن المسبق بأنهن لن يأخذن إلا عدداً معيناً، كما حدث العام الماضي، وذلك من دون تنظيم أو أدنى اهتمام بمصلحة الطالبات، حيث إنهن حضرن من السابعة صباحاً بعلم إدارة السكن. وتضيف الطالبة: "فوجئنا الساعة التاسعة صباحاً بإلغاء الرحلة من قبل إحدى المسؤولات دون مراعاة لمشاعر الطالبات، وأخبرتنا المشرفة بذلك وحينما حادثها بعض الطالبات هاتفياً أغلقت الخط أثناء حديثهن"، وتقول الطالبة: إنهن كطالبات لم يستغربن هذا الموقف من المسؤولة على الإطلاق، فقد كن يتوقعن حدوث شيء مشابه وذلك لتمرس المسؤولات في السكن على خلق المشاكل معهن من لا شيء، على حد تعبير الطالبة. وتكمل الطالبة حديثها لـ "سبق" بقولها: " في الساعة 11:30 ص أتت إحدى المشرفات التي أنكرت تماماً وجود إعلانات لزيارة المعرض ليوم الخميس، وعندما حادثنها الطالبات وأخبرنها بتأكدهن من ذلك قالت: هذا وجهي إن وديتكم رحلات". وأبدت الطالبات امتعاضهن من هذا الأسلوب الذي يتعرضن له بشكل دائم، حيث تقول الطالبة: "من المحزن أن نتسول أبسط حقوقنا، ونحن نضحك على الأخبار في صحيفة الجامعة التي لا تفتأ تمجد السكن وقدرته البارعة على احتواء المغتربات".وتؤكد الطالبة أنهن لا يقللن من مهنية صحيفة الجامعة أو مصداقيتها، لكنها تقول: ومع الأسف "إنهم لا يعلمون بما حدث خلف جدران هذا السكن". وتكمل الطالبة سرد القصة بقولها: " في نهاية المطاف أتت احدى مسؤولات السكن التي أخبرنها المشرفات بإصرار الطالبات على الذهاب ونيتهن التوجه لمدير الجامعة الدكتور عبدالله العثمان، في حال عدم الاكتراث لمطلبهن وتقديم شكوى له عن إهمالهن لأكثر من أربع ساعات، عندها اضطرت إحدى المسؤولات إلى توفير 3 باصات صغيرة، تم حشر الطالبات فيها بطريقة سيئة، حسب وصف الطالبة. حيث وصلن لمعرض الكتاب بعد الظهر ولم يتم إعطاؤهن إلا سويعات قليلة، حيث تم تحديد موعد الثالثة عصراً للعودة للسكن، وبعد مفاوضات تم التمديد لهن لمدة نصف ساعة.وتتساءل الطالبة بقولها: "بعضنا طالبات دراسات عليا ولا تكفينا هذه السويعات للتجول في المعرض، ناهيك عن الاطلاع والبحث".وتختم الطالبة حديثها لـ "سبق" بقولها: " هذه ليست أول مرة نعامل فيها بهذه الطريقة المستهترة بالطالبات من مختلف الأعمار والمستويات والتخصصات والأجناس والمذاهب".بدورها اتصلت "سبق" بمديرة سكن الطالبات بجامعة الملك سعود الأستاذة عفاف الحمودي، التي نفت ذلك ورفضت الإيضاح، معللة أن الإيضاح الرسمي يكون من قسم العلاقات العامة والإعلام بالجامعة. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل