المحتوى الرئيسى

> محتجون يسيطرون علي مبني إدارة الحرس الجامعي بـ«المنصورة»

03/06 22:07

حاولت إدارة الحرس الجامعي بجامعة المنصورة أمس التخلص من جميع المستندات والمكاتبات والسجلات التي كانت تمتلكها قبل إخلاء مقرها داخل الجامعة وقاموا بوضع تلك المستندات في براميل كبيرة وأشعلوا فيها النيران بواسطة ثلاثة من الضباط واثنين من الأفراد، وفي سرعة كبيرة وباستخدام الـ «فيس بوك» تم نشر رسالة بما يحدث فانتقل بعض الشباب ووجدوا الأوراق تحترق فاشتبكوا مع الضباط وقلبوا البراميل قبل احتراق كل الأوراق. وتحركت القوات المسلحة بسرعة إلي إدارة الحرس الجامعي وقامت باستلام المكان قبل دخول شباب الثورة إليه والذين تجمعوا بالمئات وتم إخراج ضباط الحرس الجامعي منه وتم وضع حراسة مشددة علي المكان، وكشفت الأوراق التي حصل عليها الشباب علي تحكم أمن الدولة في مجريات الأمور في الجامعة بداية من تعيين أعضاء هيئة التدريس وعمل المؤتمرات والندوات وتتبع أعضاء جماعة الإخوان المسلمين والتيارات السياسية الأخري وعمل أرشيف لكل ناشط بالجامعة. يحتوي أحد المستندات الموجه من مركز الرئاسة بمديرية أمن الدقهلية برقم «465» سري شخصي أنه بتاريخ 2005/10/11 ورد كتاب الإدارة العامة لمباحث أمن الدولة بالدقهلية برقم 7345 سري شخصي متضمنا أنه تأكد اعتزام عناصر النشاط المناهض توزيع بيان عام علي مستوي المحافظة بالإضافة إلي ملحق عام مدون علية العبارات التالية «الاسلام هو الحل والاخوان المسلمون وشعار الجماعة ونحمل الخير لكل المصريين»، ويتضمن مستنداً آخر معلومات مفادها اعتزام بعض عناصر النشاط المناهض توزيع بيانات ولصق بوسترات تتضمن التنديد بقانون الطوارئ وتطالب بإلغائه كذا تنظيم بعض الوقفات بأماكن متفرقة بدائرة المحافظة. ويكشف مستند ثالث عن استغلال بعض العناصر المطالبة بحرية الهيئات القضائية عام 2006 لعمل بعض الوقفات المساندة لهم، وهناك مستند رابع موجه من قائد حرس الجامعة إلي قادة الحرس بالكليات لإعلانهم بكتاب مديرية الأمن مركز الرئاسة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل