المحتوى الرئيسى

> المنتخب حقق إنجازاته لمصر وليس لنظام مبارك «وفي النهاية» أصبحنا سارقين لأموال الشعب!

03/06 22:01

أكد أحمد حسن كابتن منتخبنا الوطني ولاعب النادي الأهلي أن الكرة المصرية تعيش فترة من أصعب فتراتها ولا نملك جميعا إلا أن نتمني أن تعود الحياة الكروية سريعا لطبيعتها ويتم استئناف بطولة الدوري العام حتي يتسني لكل الأندية ولمنتخبنا الوطني الاستعداد الجاد لكل الارتباطات المقبلة خاصة الإفريقية منها وتحديدا مباراة جنوب افريقيا التي ستقام في السادس والعشرين من الشهر الجاري ولا نملك حتي الآن سوي الاستعداد لها من خلال المباريات الودية التي تخوضها الأندية، ورفض الصقر فكرة الانسحاب من التصفيات الافريقية، مشددا علي أن هذا الخيار غير وارد رغم اعترافه بصعوبة مهمة منتخبنا من الأساس أمام جنوب افريقيا لكنه لم يفقد الأمل في قدرة لاعبينا علي تحقيق نتيجة إيجابية تسعد الشعب المصري في هذه الظروف الصعبة التي نعيشها الآن، ونفي حسن أن يكون قد حضر أي اجتماع مع رئيس الاتحاد المصري سمير زاهر في وجود أعضاء الجهاز الفني للمنتخب، مشيرا إلي أن كل ما في الأمر أنه ذهب حتي يطمئن الجهاز الفني علي شفائه من الإصابة خلافا لما ردده البعض بأنه ناقش مع زاهر وشحاتة الظروف المحيطة بالمنتخب، موضحا أنه من الأساس لا يعلم إذا ما كان سوف يتم اختياره من عدمه خلال المرحلة المقبلة ضمن صفوف المنتخب، وأضاف كابتن المنتخب الوطني أن الظروف الحالية تستلزم تكاتف الجميع حتي يستعيد بلدنا قوتها وأمنها واستقرارها بعد قيام ثورة 25 يناير التي باتت فخراً لجميع المصريين بعدما أعادت لنا جميعا جميع حقوقنا المسلوبة، ودافع الصقر عن زملائه من لاعبي كرة القدم ومواقفهم تجاه ما حدث مشددا علي أنه لا يقبل نغمة الفتنة التي حاول البعض ترويجها عليهم، معلنا أن لاعبي كرة القدم هم جزء لا يتجزأ من نسيج هذا الوطن الذي لم ينزل بأكمله في ميدان التحرير لكن كل من كان هناك عبَّر عن طموحات الشعب بأكمله وأحلامه التي طال انتظارها حتي تحققت الآن، وقال: إن عدم نزول الكثير من لاعبي كرة القدم للتحرير ليس لشيء إلا لكون غالبتيهم ليس لهم في أمور السياسة موضحا أنه وقت اندلاع الثورة وطوال الثلاثة عشر يوما الأولي منها كان خارج البلاد وللعلاج ورغم ذلك لم يسلم من الشائعات والبعض ردد أنه حزين ومؤيد للنظام السابق وهذا غير صحيح مدافعا عن نفسه وعن انجازات المنتخب الوطني التي تحققت طوال الفترة الأخيرة معلنا أن البطولات والنجاحات التي تحققت كانت لاسم مصر وليس للنظام السابق الذي كان مساندا لمسيرة المنتخب كغيره من الأنظمة الأخري الموجودة في كل بلاد العالم التي يقوم رؤساؤها وملوكها بمقابلة وتكريم منتخبها إذا ما حقق أي انجاز ليسعد به الشعب بأكمله وليس النظام بعينه مستشهدا بحالة الفرحة التي كانت تنتاب الشارع المصري بكل طوائفه مع أي بطولة حققها المنتخب في السنوات الأخيرة وهو الأمر الذي حاول البعض أن يقلل منه ويقوم بشخصنة الأمور لاظهار اللاعبين بشكل لا يليق بعطائهم لبلادهم سواء خارج مصر في الأندية التي لعبوا لها مثلما حدث معه في تركيا وبلجيكا أو سواء المشاركة في البطولات والمحافل الدولية المختلفة ورغم حجم الجهد الذي بذله اللاعبون طوال هذه السنوات إلا أن البعض صورهم في النهاية بأنهم سارقون لأموال الشعب وهذا غير صحيح فكرة القدم وعائدها أولا وأخير رزق من عند الله وهناك محلات «فول وطعمية» تفوق في عائداتها ملايين لاعبي الكرة وأموال كبار رجال الأعمال، وأوضح أن الجميع يتابع الدوريات الأوروبية ويشاهد كيف ينفق العالم أجمع علي كرة القدم التي تحولت لاستثمار بدء عوائد مالية ضخمة للشعوب التي يستطيع أي فرد منها ممارسة كرة القدم طالما يتمتع بالموهبة، وعن ما ردده البعض بشأن كون بعض اللاعبين محسوبين علي النظام السابق أكد أحمد حسن أنه لا يهتم بمثل هذه الأقاويل ويكتفي بتذكير هؤلاء بالموافق السابقة للمنتخب سواء في مباراة الجزائر بالقاهرة أو خلال كأس العالم الافريقية الأخيرة وفي المباراتين أفضل رد عن الدور الذي لعبته كرة القدم في توحيد الشعب بكل طوائفه، واختتم الصقر تصريحاته، مؤكدا أنه علينا جميعا أن نستفيد من مبادئ الحرية والعدالة والديمقراطية التي نادت بها الثورة وقامت عليها وأن نتخذ منها السبيل الصحيح حتي نبني بلدنا مجددا وتعود الأمور لنصابها الصحيح خلال الفترة القريبة المقبلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل