المحتوى الرئيسى

بعد إلغاء وزارة الإعلام .. إعلاميون يطالبون بحقهم في إنشاء نقابة لهم

03/06 21:51

كتبت – انجي لطفي :طالب عدد من كبار الإعلاميين والإذاعيين بضرورة إنشاء نقابة لهم تكون مصدر حماية وأمان أثناء ممارستهم لعملهم ويحصلون من خلالها علي كافة حقوقهم وواجباتهم مثلهم مثل الصحفيين حيث أشاروا إلي إن نقابة الإعلاميين مطلب شرعي ولكنه تم تجاهله منذ عاميين فما هو مصير الإعلاميين وهم بلا نقابة هل سينضمون إلي نقابة الصحفيين أم يتم إنشاء نقابة لهم ؟؟و أوضحت الإذاعية أبله فضيلة بأن الإعلاميين تقدموا منذ عامين للسيد صفوت الشريف لتحقيق مطلبهم في إنشاء نقابة للإعلاميين تدافع عن حقوقهم ولكن تم تجاهل طلبهم وكأنه لم يكن علي حد وصفها. وشددت علي إن النقابة تشمل الإعلاميين والمذيعين فقط  رافضة إن يكون للصحفيين أي نصيب في هذه النقابة علي اعتبار إن لديهم نقابتهم الخاصة بهم.وعن شروط الالتحاق بالنقابة أكدت فضيلة علي ضرورة الحصول علي مؤهل عالي والعمل بالإذاعة أو التلفزيون علي الأقل لمدة ثلاث سنوات مشيرة إلي أهمية توافر الخبرات والمهارات السابقة.أما د.عاطف عبد اللطيف مقدم برنامج “مسافرون”  فوصف كلمة نقابة بالحماية لقطاع هام ومؤثر في دفع عجلة التنمية والاستقرار والتوعية مشيرا إلي حماية العاملين بقطاعي الإذاعة والتلفزيون أثناء عملهم و توافر كافة مستلزماتهم التي يحتاجونها ي عملهم.وأشار د.عاطف إلي ضرورة الفصل بين العاملين بنقابتي الصحفيين والإعلاميين موضحا انه يوجد عدد من الصحفيين يعملون في نفس الوقت مذيعين وهم ينتمون إلي نقابة الصحفيين ففي حالة إنشاء نقابة للإعلاميين سينضمون للأخيرة وتكون نقابة الصحفيين مسألة اختيارية بالنسبة لهم مؤكدا انه من الناحية القانونية لا يمكن الالتحاق بنقابتين في نفس الوقت.أما عن شروط اختيار النقيب اقترحت رولا خرسا مقدمة برنامج” الحياة والناس” أن يكون سن النقيب كبير وشخصية  محبوبة ومحايدة ومستقلة أي لا ينتمي إلي أحزاب أو تيارات و ألا يكون لديه مصالح شخصية و علي وعي بمشاكل الإعلاميين وقدرته علي تقديم الحلول والخدمات مؤكدة علي ضرورة امتلاكه العديد من العلاقات القوية التي تساعده علي تحقيق ذلك.وكشفت رولا عن المشاكل التي يتعرض لها الإعلاميون مثل سياسية توقف البرامج فجأة دون معرفة الأسباب مثلما حدث مع الإعلامية هناء السمري وسيد علي وايضا منع عدد من الإعلاميين من التصوير أو الحصول علي المعلومات من الجهات الرسمية موضحة إن النقابة ليس فقط الحصول علي التأمينات والمعاشات بل النظر لحل هذه المشكلات.و طالب عمرو الليثي مقدم برنامج” واحد من الناس” بضرورة إنشاء نقابة للإعلاميين تضم كل من يعمل أمام وخلف الكاميرا بحيث تصبح النقابة  مظلة لحماية الإعلاميين تضمن لهم حقوقهم وواجباتهم أثناء ممارستهم للعمل الإعلامي . وحول رئاسة النقابة اقترح عمرو أن يرأس النقابة  الإعلامي حمدي قنديل أو حمدي الكيسي رئيس الإذاعة الأسبق مشيرا أنهم من رواد العمل الإعلامي لقدرتهم الفائقة علي وضع أسس للعمل بالنقابة .ومن جانبه أشار محمد ألباز أستاذ بكلية الإعلام بجامعة القاهرة إن نقابة الإعلاميين يجب ألا تقتصر فقط علي العاملين بالإذاعة والتلفزيون بل أيضا تشمل العاملين بالصحافة والعلاقات العامة مؤكدا علي أهمية النقابة كخطوة ملحة ولحصول الإعلاميين علي حقوقهم بالكامل بعدما كان يمارس عليهم ضغوط  من قبل وزير الإعلام  السابق .مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل