المحتوى الرئيسى

الجيش يتحفظ على مقار أمن الدولة في عدة محافظات.. واقتحام مكتب رأس سدر

03/06 20:33

 استجابت وحدات القوات المسلحة بالفيوم لنداء ائتلاف قوى المعارضة والحركات الشعبية بالمحافظة، وتحفظت على مقار جهاز أمن الدولة بمركز يوسف الصديق بمدينة الفيوم، وكان ائتلاف قوى المعارضة والحركات الشعبية بالمحافظة، قد عقد اجتماعا بمقر حزب الوفد بمدينة الفيوم، لبحث تداعيات حرق المستندات والملفات بعدد من مقار أمن الدولة في المحافظات.وأهاب الائتلاف بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة التحفظ على الملفات ومقار جهاز أمن الدولة، وذلك بعد أن قدم المجتمعون باسم الائتلاف التحية إلى رجال القوات المسلحة لما يبذلونه من جهد.من ناحية أخرى، أكدت بعض المصادر -رفضت ذكر اسمها- قيام بعض الأفراد بحرق مستندات وتقارير وملفات تابعة لأمن الدولة بمركزي يوسف الصديق وأبشواي، وذلك بالمنطقة الصحراوية بوادي الريان.وأجرى فريق من النيابة العامة بقنا تفتيشا لمقر جهاز مباحث أمن الدولة بقنا، في حضور الجيش وشباب من ائتلاف ثورة 25 يناير، وممثلي الجماعات الإسلامية، حيث انتقلت لمقر الجهاز للتأكد من وجود حريق للمستندات من عدمه، والتحفظ على جميع المستندات الموجودة وتسليمها للقوات المسلحة.وكانت النيابة قد سمحت لمجموعة من ائتلاف ثورة 25 يناير والجماعات الإسلامية بمرافقتها خلال عملية التفتيش، والتحفظ على كل المستندات وفتح جميع الأبواب المغلقة بمقر الجهاز.يشار إلى أن المئات من أعضاء ائتلاف ثورة 25 يناير والإخوان المسلمين والجماعات الإسلامية، قد نظموا مساء أمس السبت، وقفة احتجاجية للمطالبة بإسقاط جهاز أمن الدولة، مرددين العديد من الهتافات، ونجحت القوات المسلحة في إنهاء الوقفة الاحتجاجية بعد أن أعلنت عن تسلمها لمقر الجهاز، وأنه أصبح تحت سيطرة القوات المسلحة.على صعيد آخر، قامت مجموعات من بدو جنوب سيناء باقتحام مكتب أمن الدولة برأس سدر، محاولين إحراق المبنى، وذلك انتقاما منهم لبعض أقاربهم الذين تم اعتقالهم عن طريق المكتب.وكان فرع أمن الدولة بجنوب سيناء، ومقره شرم الشيخ، قد قام بإخلاء المكاتب من المستندات المهمة، وذلك في إجراء احترازي، تحسبا لوقوع هجوم على المكتب من البدو في أي وقت، وتسلمت بعض تشكيلات القوات المسلحة، اليوم الأحد، مبنى فرع مباحث أمن الدولة بمدينة المنصورة، بحسب ما صرح به مصدر مسؤول بمديرية أمن الدقهلية، مضيفا أن القوات المسلحة تسلمت أيضا مبنى إدارة الحرس الجامعي داخل حرم جامعة المنصورة، نظرا لتوقف العمل به.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل