المحتوى الرئيسى

بريطانيا تقول ان فريقا دبلوماسيا غادر ليبيا بعد حل صعوبات..

03/06 23:24

بنغازي (ليبيا) ولندن (رويترز) - غادر فريق دبلوماسي بريطاني قيل انه ضم جنودا من القوات الخاصة ليبيا يوم الاحد بعدما احتجزته المعارضة المسلحة الليبية في مدينة بنغازي في شرق ليبيا.وقالت بريطانيا ان الفريق غادر بعدما واجه صعوبات دون الاشارة الى جنود القوات الخاصة.وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج ان المشكلات التي واجهت الفريق تم "حلها بشكل مرضي" وان بريطانيا سترسل فريقا اخر للاجتماع بقيادة المعارضة قريبا.واضاف "هذا الجهد الدبلوماسي هو جزء من عمل أوسع نطاقا تقوم به بريطانيا في ليبيا بما في ذلك دعمنا الانساني المستمر."وأكد متحدث باسم المعارضين في بنغازي ان الفريق الذي ضم أفرادا من القوات الخاصة البريطانية غادر ليبيا.وكانت صحيفة صنداي تايمز قد ذكرت في وقت سابق يوم الاحد أن الفريق المسلح المؤلف من ثمانية افراد بالزي المدني ينتمي للخدمة الجوية الخاصة التي خدمت وحدتها في العراق وأفغانستان وتتمتع بمكانة خاصة في الميراث العسكري البريطاني.وقال ناشط ليبي في مجال حقوق الانسان وعلى اتصال المعارضين لرويترز ان تم احتجاز أفراد الفريق لانهم اثاروا الشكوك.واضاف المصدر في بنغازي "هم (المعارضة المسلحة) احتجزوا بعضا من القوات الخاصة البريطانية. لم يكن بمقدورهم التيقن من أنهم اصدقاء ام اعداء... لم نعرف لماذا لم يتصلوا (الحكومة البريطانية) أولا أو ( يسردون) أسباب مهمتهم."وقالت الصحيفة انه تم اعتراض الفريق لدى مرافقته دبلوماسيا اثناء عبوره الاراضي التي يسيطر عليها المقاومون. واردفت الصحيفة ان الدبلوماسي كان يمهد الطريق لزيارة يقوم بها زميل له على مستوى أعلى في محاولة لاقامة صلات دبلوماسية مع المحتجين.واعربت مصادر الجماعات المسلحة عن دهشتها من المهمة.وقال أحدهم "اذا كان فريقا رسميا لماذا جاءوا على متن هليكوبتر ولماذا لم يقولوا نحن قادمون واذن بالهبوط في المطار. هناك قواعد لهذه الامور."واتخذت بريطانيا موقفا قويا ضد القذافي وتريد العمل مع معارضيه ومساعدتهم في الاطاحة به.وقال وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس ان هناك فريقا دبلوماسيا بريطانيا محدودا في مدينة بنغازي لكنه أحجم عن التعقيب على احتجاز أفراد القوات الخاصة.وقال فوكس "الوضع صعب جدا. هناك عدد من جماعات المعارضة المختلفة للعقيد القذافي في ليبيا. وهي متباينة نسبيا فيما يبدو."وأضاف "نريد أن نفهم بوضوح ما هي الديناميكية هناك لاننا نريد أن نتمكن من العمل معهم لضمان اسقاط نظام القذافي وأن نشهد انتقالا الى مزيد من الاستقرار في ليبيا وفي نهاية المطاف حكومة تمثل قطاعا أكبر من الاطياف."واستبعد فوكس الاستعانة بالقوات البرية التابعة للجيش البريطاني في ليبيا لكنه أشار الى أن فرض حظر جوي لايزال احتمالا قائما. وسيبحث وزراء الدفاع من دول حلف شمال الاطلسي خلال اجتماعهم في بروكسل يومي 10 و 11 مارس اذار خيارات فرض منطقة حظر جوي.من توم فايفر وستفانو امبروجي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل