المحتوى الرئيسى

احصائيات الخبرأكد أن تنفيذ الحلول العاجلة لن يتعدى 6 أشهرأمير مكة: علينا سباق الزمن لحماية جدة من السيول والأمطار

03/06 19:49

عدد القراءات:1عدد التعليقات:0عدد الارسالات:0  واس - جدة : قال الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة التنفيذية لمعالجة أخطار الأمطار والسيول إنه يجب علينا أن نسابق الزمن في إنجاز المشاريع العاجلة والدائمة لحماية جدة من مياه السيول والأمطار.جاء ذلك خلال الاجتماع الذي ترأسه أمس بالرياض، حيث أعلن أسماء الشركات التي تمت دعوتها لتقديم عروضها للمنافسة على استشاري مشروع تصريف السيول والأمطار، وإنشاء البنية التحتية لمحافظة جدة، وهي شركة بارسونز وشركة أيكوم، وشركة سي اتش 2 إم هل، وشركة سي دي أم انترناشيونال، وشركة بيكتل وشركة جاكوبس، وشركة إم دبليو اتش قلوبل، وشركة يو آر إس كوربوريشن، وشركة مالكولوم براين، وشركة تيترا تيش، وشركة دار الهندسة.وأكد أمير مكة المكرمة خلال الاجتماع أن فتح المظاريف لإعلان الشركة الفائزة كاستشاري للمشروع لن يتجاوز موعداً أقصاه ثلاثة أسابيع، موجهاً بالبدء فوراً في تنفيذ الحلول العاجلة التي تحمي المحافظة من أخطار السيول والأمطار على المدى القريب، والتي اعتمدتها اللجنة، مؤكداً أن تنفيذ هذه الحلول لن يتعدى مدة ستة أشهر.وبين الأمير خالد الفيصل أن اللجنة خطت خطوات جيدة، وأن المهمة ليست سهلة، إلا أنه قال: "يجب علينا أن نسابق الزمن في إنجاز هذه المشاريع العاجلة والدائمة لحماية جدة من مياه السيول والأمطار".ووافق سموه على الخطط العاجلة التي ناقشها الاجتماع، والتي منها استكمال القناة الشمالية وربط القناة الشرقية، واستمرار هذه القناة إلى سد السامر، بالإضافة إلى استكمال القناة من سد السامر إلى القناة الوسطى، وتدعيم سد السامر لمنع التسربات الأرضية والجانبية، وكذلك من الحلول العاجلة التي سيتم البدء بتنفيذها إزالة العقارات المعترضة لمجرى السيل في حي السامر، وربطه بالقناة الوسطى وتوسعة قناة السيل في أم الخير، وربطها بالقناة الوسطى أيضاً، بالإضافة إلى سرعة تنفيذ الطريق الشرقي، وتنفيذ القناة المائية الموازية له، وإزالة جميع العقوم التي تعترض مجاري الأودية.كما ناقش أمير مكة المكرمة في الاجتماع النقاط العشر التي وافق عليها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لمواجهة الطوارئ والأزمات في المنطقة، وكلف الجهات المشاركة في اللجنة بالبدء في تنفيذ هذه النقاط.ويعتبر هذا الاجتماع الثالث للجنة التنفيذية التي بدأت اجتماعاتها بعد صدور أمر خادم الحرمين الشريفين على تشكيلها، وإعطائها صلاحيات استثنائية لمعالجة تصريف الأمطار والسيول، وكانت اللجنة قد عملت منذ بدايتها على تقسيم الحلول إلى عاجلة لمشاريع لا يتجاوز مدة تنفيذها 6 أشهر، وحلول دائمة لمشاريع لا يتجاوز تنفيذها 3 سنوات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل