المحتوى الرئيسى

طرابلس منقسمة والقذافي يتشبث بالسلطة

03/06 19:19

طرابلس (رويترز) - حول الزعيم الليبي معمر القذافي العاصمة الليبية طرابلس الى ساحة لاحتفالات حاشدة بعهده الطويل يوم الاحد لكن سكان احد الاحياء المضطربة بالعاصمة تعهدوا بمواصلة حملتهم للاطاحة به.واستيقظت العاصمة يوم الاحد على دوي الرصاص من مدافع رشاشة احتفالا بما وصفته الحكومة بانتصارها على المتمردين المناهضين للقذافي في مدن رئيسية بانحاء البلاد.ومع بزوغ الفجر خرج الالاف من مؤيدي القذافي الى الشوارع وهم يلوحون بالاعلام ويطلقون النار في الهواء.وبدا الخوف على وجوه الناس في حي تاجوراء الذي يقطنه ابناء الطبقة العاملة ويمثل أحد نقاط التمرد ضد القذافي بالعاصمة حيث انطلقت سيارات مسرعة تقل انصار القذافي وهم يهتفون "الله.. ومعمر.. وليبيا وبس".لكنهم قالوا ان حملتهم للتغيير لم تتزعزع بعدما سمعوا ان المحتجين دحضوا ادعاءات الحكومة بتحقيق انتصارات في مدن رئيسية مثل الزاوية وبنغازي.وقال بائع يدعى فوزي "سينتهي (القذافي) خلال أسبوعين." واشار الى اثار ثماني طلقات على بوابة منزله وقال ان الميليشيات الموالية للقذافي هي من اطلقتها قبل عدة ايام اثناء حملة لقمع احتجاج.وقال "لا اعرف عن اي شيء يحتفلون. انه امر مخيف."ويعكس التناقض بين تاجوراء ووسط طرابلس حجم التوتر في مدينة منقسمة بشكل متزايد بينما تصاعدت الانتفاضة الشعبية ضد حكم القذافي المستمر منذ اربعة عقود الى حرب مفتوحة بأنحاء البلاد.ويعج الحي بالشائعات ويقول السكان ان اطلاق الرصاص قبل الفجر بدا اشبه بالقتال. ونفت الحكومة اندلاع اي قتال في طرابلس يوم الاحد.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل