المحتوى الرئيسى

الصين تحتجز 15 صحفيًّا أجنبيًّا.. والمظاهرات تنتقل إلى هونج كونج

03/06 18:19

 صرح صحفيان في الصين أن الشرطة في شنغهاي ألقت القبض علي 15 صحفيا أجنبيا علي الأقل، كانوا يحاولون تغطية المظاهرات المناهضة للحكومة التي تقام أسبوعيا، اليوم الأحد.وأضاف الصحفيان أن الشرطة احتجزتهما في منتصف اليوم خارج مقر "بيس سينما" في شنغهاى، حيث دعا منظمون -لا تعرف هويتهم علي شبكة الإنترنت- إلى تنظيم مظاهرات "ياسمين" أسبوعيا كل أحد ابتداء من 20 فبراير الماضي.وقال يانسن فجويوكاس، وهو مراسل لمجلة شتيرن الألمانية يتخذ من شنغهاي مقرا له لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) هاتفيا: "نحن في غرفة محصنة تحت الأرض. مكان غريب للغاية".وأضاف "لقد تم اقتياد 15 صحفيا على الأقل لهذا المكان".وقال يانسن، إنه طلب منه ومن صحفي أوروبي آخر الانتظار حتى وصول المسؤولين لإجراء "حديث مقتضب" معهما.وقال إن ثمانية من الصحفيين الآخرين المحتجزين يابانيون.وكانت الشرطة في شنغهاي وبكين قد احتجزت يوم الأحد الماضي 16 صحفيا علي الأقل، من بينهم مراسل (د.ب.ا) لمنعهم من تغطية المظاهرات المناهضة للحكومة في المدينتين.وفي إطار مساعيها لتكثيف الدعاية ضد نداءات من مجهولين، تدعو إلى مظاهرات سلمية مناهضة للحكومة، قالت وسائل الإعلام الصينية الحكومية ومسؤولون، اليوم الأحد، إن ما شهدته تونس ومصر وليبيا مؤخرا من حركات "سياسة الشارع" لا يمكن أن ينجح في الصين.وفي افتتاحيتها، حثت صحيفة "بكين يوث ديلي" الشعب الصيني على "حماية الاستقرار" من أشخاص داخل وخارج البلاد "يستخدمون وسائل متنوعة للتحريض على سياسة الشارع".وقالت الصحيفة عن هؤلاء الذين يدعون إلى "مظاهرات الياسمين" في الصين: "إنهم يستغلون الإنترنت لاختلاق ونشر الأنباء الزائفة، والتحريض على التجمعات غير المشروعة، بهدف جلب فوضى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى الصين".وكانت صحيفة "بكين ديلي" قد نشرت مقالا مشابها، أمس السبت، كما أطلق مسؤول محلي في بكين الرسالة ذاتها في مؤتمر صحفي، اليوم الأحد.كما نظم أكثر من ألف شخص مسيرة في هونج كونج، اليوم الأحد، احتجاجا على الفجوة بين الفقراء والأغنياء في المدينة الغنية، وطالبوا بمزيد من المساعدة الحكومية للمحرومين.واشتبك بعض المتظاهرين مع الشرطة، حيث كانوا يحاولون اختراق نطاق أمني أمام مبنى الحكومة المركزية بالمدينة ووضع زهرة "ياسمين" أمام المبنى.وتهدف هذه اللفتة من أعضاء "رابطة الاشتراكيين الديمقراطيين" إلى دعم ما يسمي بـ"ثورة الياسمين" في بر الصين الرئيسي التي تشمل محاولة تنظيم مظاهرات كل يوم أحد.ومع هذا ، تحول معظم المتظاهرين إلى الاحتجاج على الموازنة الحكومية الأخيرة التي أعلنها وزير المالية جون تسانج، والتي قالوا إنها لم تبذل الكثير للحد من الفجوة بين الفقراء والأغنياء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل