المحتوى الرئيسى

مسلحون يهاجمون محطة اذاعة في العراق ويوقفون بثها

03/06 17:48

أربيل (العراق) (رويترز) - قال مسؤولون ان مسلحين أغاروا على محطة اذاعة خاصة في المنطقة الكردية في العراق يوم الاحد وأغلقوا أجهزة البث التي تحث على الاحتجاج ضد الحكومة الكردية.وقال مدير الاذاعة ومسؤول أمني ان الهجوم الذي وقع على محطة الصوت الكردي قبل الفجر في مدينة كلار جنوبي السليمانية بشمال العراق نفذه مسلحون مجهولون اقتحموا مبنى المحطة وحطموا المعدات ونهبوها.وتبث محطة الصوت الكردي التي يملكها صحفيان كرديان برامج تشجع الناس على التظاهر وتدعو لاصلاحات سياسية في المنطقة الكردية مستلهمة انتفاضات شعبية في مختلف أنحاء العالم العربي.وقال جازا محمد مدير المحطة لرويترز "أحمل الحكومة مسؤولية الهجوم. يريدون أن يقمعوا الحريات الشخصية في كردستان."وأكد مسؤول أمني رفيع في كلار أن مسلحين مجهولين هاجموا المحطة الاذاعية ولكن لم يتسن له اعطاء مزيد من التفاصيل.وهذا ثاني هجوم يشنه مجهولون على وسيلة اعلام في المنطقة الكردية في أقل من شهر. وكان مسلحون قد أغاروا في 20 فبراير شباط على محطة تلفزيون في السليمانية وأضرموا فيها النيران مسكتين بذلك بث تقارير عن الاحتجاجات.وكانت الاحتجاجات في السليمانية وغيرها من المدن في المنطقة الكردية شبه المستقلة حدثا يوميا على مدى الاسابيع الماضية حيث احتج المئات ضد الفساد ودعوا لاصلاح سياسي.وفي الشهر الماضي اشتبك محتجون مع قوات الامن حينما حاولوا مهاجمة مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يقوده مسعود البرزاني.وبخلاف الاحتجاجات الشعبية في الدول الاخرى في المنطقة لم تدع الاحتجاجات العراقية عموما الى اسقاط الحكومة المنتخبة التي باشرت مهامها قبل شهرين بعد شهور من المفاوضات بين الفصائل السياسية. وطالبت الاحتجاجات بمزيد من فرص العمل وخدمات عامة أفضل وعزل المسؤولين المحليين واجراء اصلاحات.من شمال عقراوي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل