المحتوى الرئيسى

البحرين : الدين لله والوطن للجميع بقلم مينة هنيئا

03/06 17:21

من المغرب: بقلم مينة هنيئا hamina1231@hotmail.com البحرين، جزيرة صغيرة ، ذات نظام ملكي، يتعايش عليها سكان يعتنقون نفس الدين و يختلفون في المذهب، يشتركون في الأملاك والمشاريع ويتزاوجون ويتصاهرون وينجبون أولاد يربطون بينهم إلى ما لانهاية، يحبون الوطن بيقين أكيد بضرورتهم جميعا في بنائه ، دون أن يعيروا اهتماما لتوجهاتهم المذهبية ، يخرجون إلى الشارع ويرفعون لافتات قمة في التقدم والحضارة حينما يعترفون ضمنيا بوجود كل طائفة جنب الأخرى، رافضين كل الرفض أن تكون الطائفية شماعة تعلق عليها مطالبهم ، كل ما هنالك أن الناس ضاقوا درعا بواقع ما، فخرجوا إلى الشارع في تضامن لا يفرق بين الشيعة والسنة ، أما من كانت لهم مساعي لشعل فتنة داخلية بين أبناء هذا الشعب الراقي، فالتظاهرات التي رفعت شعارات التوافق السني الشيعي ترد عليهم وكفى بها شاهد يسد الأفواه ، انه شعب يستحق الاحترام، و يستحق كل تقدير لأنه مرر لنا هذا المستوى من التقدير للأخر ، وجعلنا نحب على هذا الشعب هذا التصرف رغم أننا بعيدين عنه ولا ننتمي إليه ، انه، شعب يجسد تلك النخوة العربية المفقودة التي نعتز بها جميعا. رغم هذه الأزمة الوطنية التي يعاني منها البحرين كحكومة وشعب، فرحنا للتضامن الحاصل بين الطائفتين وتكتلهما في توصيل مطلب وتحقيق هدف، ولكننا الآن كشعوب خارج الميدان نتابع ما يحصل، يؤلمنا أن تصل الأمور إلى حد أن تنشب مشا ذات بين الشباب المتحمسين و المعتزين بانتمائهم ضدا على أبناء بلدهم، إن هذا الآمر من الأشياء التي يرفض كل عربي أن توجد في أي بلد عربي ، نعم نشاطركم طلب حق ، ولكن بعمق أقوى يتجاوز بل يقف في وجه بعض الحاقدين الذين قد يلجأ ون إلى تأجيج الأوضاع باستغلال الطائفية، لأنه وكما قال الشيخ علي سلمان كل سني في عنق كل شيعي وكل شيعي في عنق كل سني ، فالمطلب شعبي لا علاقة له بالطائفية، انه مطلب شعب من حكومة ،أما مسالة التراشق بالسب والتكفير فهي أمور نعتقد أن الشعب البحريني بكل مكوناته أطفالا و شبابا و شيوخا، أسمى من أن يخوض فيها. الدين لله والوطن للكل حتى لو كان الذي يشاركك فيه من آهل الكتاب آو من غير آهل الكتاب، مادام الوطن يحقق الحرية و العدل و المساواة في الحقوق و الواجبات ، ومصر التي تحضن الديانتين القبطية و الإسلامية مثلت للاتحاد الوطني خير تمثيل رغم الاختلاف في الدين ، فما بالك بالاختلاف في التوجه الطائفي ، لذلك نرجو ان يبقى البحرينيين على ما عهدناهم عليه في بداية مظاهراتهم من رقي وسمو، فالغضب وارد، لكن التماسك والحب الذي تميزتم به يا أهل هذا الوطن هو أقصى شيء يجب الحفاظ عليه ، إننا نحييكم .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل