المحتوى الرئيسى

تظاهرات فى مصر للتأمين لمنع تقسيمها وأخرى أمام البورصة للمطالبة بفتحها

03/06 19:16

تظاهر اليوم الأحد المئات من موظفي شركة مصر للتأمين بشارع طلعت حرب القاهرة للمطالبة بوقف عملية تقسيم الشركة إلي 7 شركات وإقالة رئيس مجلس الإدارة محمود عبد الله، وعلق الموظفون لافتات تندد بسياسة الإدارة و استشراء الفساد بها، وطالبوا بفتح تحقيق فوري في وقائع الفساد وإهدار المال العام، وطالبوا بإعادة الشركة ككيان واحد بعد أن قسمه رئيس مجلس الإدارة إلي 7 كيانات و تسببت في إهدار المال، وتردي دخول الموظفين، وقال رامي صبري أحد الموظفين أن رئيس مجلس الإدارة محمود عبد الله يجب أن يرحل فورا ويحاسب علي إهدار المال العام، و أيضا للمحاسبة علي أصول وودائع الشركة وحساباتها، وإلغاء القانون 118 الذي قسم الكيان الكيان الكبير، وأشار الموظف إلي أن عملية التقسيم تسببت في إهدار الأصول المملوكة للشركة و تقسيم الرواتب وخفضها إضافة الي زيادة حالات الفسادلن كل شركة أصبح لها كيان خاص بها .وقال أحمد علي موظف أخر أن الشركة أهدرت المال العام إضافة إلي إهدار حقوق العاملين من إداريين ومنتجين، وأشار إلي أن رئيس مجلس الإدارة تبرع ب 100 مليون جنيه لصالح جميعة خيرية هو عضو فيها.وطالب الموظفون بإنشاء رابطة من أعضاء الجهاز التسويقي بالشركة من كل الفروع والإنتخاب، وعمل نقابة لهم، إعلان الموازنة العامة للشركة ومحاسبة الفاسدين.وتظاهر اليوم العشرات من موظفي شركات السمسرة أمام مقر البورصة  وسط القاهرة  للمطالبة بإعادة فتحها للتداول، وعدم التأثير علي ظروفهم المعيشية، ورفع الموظفون لافتات تطالب تنادي بمطالبهم ومنها "إعادة التداول بالبورصة الذى يحقق كافة المصالح للمستثمرين والعاملين بالقطاع "، كما رددوا هتافات ضد رئيس البورصة خالد سري صيام، والذي يعتقد أنه كان متواجد بالمبني، ومنها "سري ينزل" و "ياجماعة قولوا الحق، سري بيقبض ولا لأ".وقال مصطفي محمود موظف بشركة سمسرة أن إغلاق البورصة منذ حوالي شهر أكثر من شهر ونصف، أدي إلي الإضرار بمصالح العاملين في الشركات، وتعريضهم لضغوط معيشية كبيرة، بسبب عدم قدرة بعض الشركات علي صرف رواتب الموظفين بها، وأشار إلي أن غعادة فتح البورصة للتداول لن يضر بأحد و إنما سيفيد الجميع، مشيرا إلي أن حدوث هبوط بالسوق شيئ طبيعي في ظل الظروف الحالية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل