المحتوى الرئيسى

كرزاي: الاعتذار الامريكي عن سقوط ضحايا بين المدنيين ليس كافيا ..

03/06 21:35

كابول (رويترز) - قال الرئيس الافغاني حامد كرزاي لقائد القوات الامريكية وقوات حلف شمال الاطلسي في أفغانستان الجنرال ديفيد بتريوس يوم الاحد ان اعتذاره عن غارة جوية قتلت تسعة أطفال الاسبوع الماضي "ليس كافيا".وذكر القصر الرئاسي الافغاني في بيان أن كرزاي قال في اجتماع مع مستشاريه الامنيين حضره بتريوس ان سقوط ضحايا مدنيين على يد القوات الاجنبية "لم يعد مقبولا" لدى الحكومة الافغانية أو الشعب الافغاني.وصار سقوط المدنيين اثر عمليات المطاردة التي تقوم قوات حلف شمال الاطلسي والقوات الافغانية لمسلحين مصدرا أساسيا للخلاف بين كرزاي والدول الغربية الداعمه له.وقدم بتريوس اعتذارا عن مقتل تسعة أطفال في اقليم كونار شرق افغانسان يوم الثلاثاء الماضي قائلا ان قتلهم كان "خطأ عظيما" لن يتكرر.وقال بيان القصر الرئاسي الافغاني "في المقابل قال الرئيس ان الاعتذار ليس كافيا وأكد أن الخسائر المدنية التي وقعت أثناء عمليات لقوات التحالف كانت السبب الرئيسي في توتر العلاقات بين الولايات المتحدة وافعانستان."ونقل البيان عن كرزاي قوله "شعب افغانستان سئم تلك الحوادث المرعبة وتلك الاعتذارات او الادانات لن تدواي جروحه."وقبل ساعات من صدور بيان كرزاي هتف مئات من المحتجين الافغان " الموت لامريكا" في العاصمة الافغانية ضد سلسلة حوادث مقتل المدنيين الاخيرة مما يدل على تعاظم المشاعر المناهضة للغرب في صدور المواطنين الافغان.ويتنامي القلق الغربي بشأن الخسائر في صفوف المدنيين الافغان بل وتشكل توابع الحوداث الاخيرة تهديدا أمام جهود السلام والمصالحة بينما يتهيأ 150 الف جندي اجنبي للانسحاب تدريجيا من أفغانستان اعتبارا من يوليو تموز المقبل.وقتلت طائرتا هليكوبتر هجوميتان تسعة أطفال أفغان الثلاثاء الماضي بينما كانوا يجمعون الحطب في كونار بعدما تعرضت قاعدة أجنبية قريبة لهجوم من قبل مسلحين.ونتج عن الحادث الذي وقع في منطقة مضطربة شهدت تصاعدا في العمليات العسكرية لقوات التحالف مؤخرا اعتذارات نادرة من بتريوس ونائبه.وعبر الرئيس الامريكي باراك اوباما كذلك عن "الاسف العميق" بشأن مقتل الاطفال وطالبت الامم المتحدة بمراعاة القواعد المنظمة للغارات الجوية.ويقول مسؤولون أفغان ان ما يزيد على 80 شخصا قتلوا في اربعة حوادث على الاقل سقط فيها مدنيون بنيران القوات الاجنبية في شرق أفغانستان في الاسبوعين الماضيين.وشهد وسط العاصمة كابول مظاهرات حمل البعض خلالها صورا لاطفال متوفين غطتهم الدماء وقالوا انهم قتلوا في غارات جوية للقوات الاجنبية.وقال متظاهر يدعي احمد بصير وهو طالب جامعي "لن ننسى الدماء التي نزفت من ابناء افغانستان الابرياء الذين قتلتهم قوات التحالف."وأضاف "حادث كونار ليس الاول ولن تكون المرة الاخيرة التي يسقط فيها مدنيون بسبب القوات الاجنية."وشاركت عشرات من النساء في المظاهرة وهو أمر نادر في بلد يحظر مشاركة المرأة في الحياة العامة الى حد كبير. وهتفت النسوة عبر مكبرات صوت " لانريد الامريكان.لانريد طالبان. نريد السلام."وشدد القادة الامريكيين وقاد حلف شمال الاطلسي من القواعد الحاكمة لاستخدام الغارات الجوية في السنوات الاخيرة لكن اخطاء قتل المدنيين الافغان لا تزال مستمرة لا سيما مع تكثيف القوات الامريكية وقوات الحلف للعمليات في الشهور القليلة الماضية.من حامد شاليزي وجوناثون بورش

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل