المحتوى الرئيسى

> الجامعة الأمريكية بالقاهرة تبرئ نفسها من إطلاق النار علي متظاهري التحرير

03/06 22:05

أصدرت الجامعة الأمريكية بالقاهرة بيانًا تنفي فيه موافقتها علي استخدام القناصة لسطح الجامعة لضرب المتظاهرين بميدان التحرير أثناء الثورة وقالت إنها لم تصرح بذلك علي الإطلاق. وجاء فيه علي لسان رئيسها أنه حدث اختراق لأمن الجامعة يوم 28 يناير الماضي حيث قام أفراد يعتقد أنهم من المتظاهرين باقتحام البوابة المواجهة لمبني القصر، والتي لم يتم استخدامها منذ فترة طويلة، كما قامت قوات الشرطة باقتحام بوابة الجامعة الواقعة علي شارع الشيخ ريحان بالقوة، واندلع قتال في جميع أنحاء المبني بما في ذلك سطح الجامعة، وتم تحطيم بعض الألواح الزجاجية ونهب عدد من مكاتب دار نشر الجامعة الموجودة داخل مبني القصر، وبعد نحو أربع ساعات تمت استعادة السيطرة علي المبني من قبل أفراد أمن الجامعة. وقد حصلنا في الأسابيع القليلة الماضية علي فيديو يظهر فيه أفراد بالملابس الرسمية وهم يلقون بأشياء من أعلي سطح المبني، متضمنة علي ما يبدو قطعًا من كورنيش السطح، وفي لقطات أخري ظهروا وهم يطلقون النار باستخدام أسلحة نارية، ولم يكن شريط الفيديو واضحًا ولكن بدا فيه أن بعض هذه الطلقات كانت تصوب نحو المتظاهرين أسفل. وحسب البيان تؤكد الجامعة أن هذا الإجراء لم يكن مصرحًا به من جانبها علي الإطلاق حيث تستخدم أفراد الأمن الخاصة بها في عمليات التأمين ولا تلجأ للشرطة المسلحة أو أمن الدولة ووجود أي من هذه القوات داخل الحرم الجامعي بالتحرير الذي كان مغلقًا في ذلك الوقت أمر غير قانوني وضد كل سياسات وإجراءات الجامعة، فالجامعة الأمريكية بالقاهرة لا تسمح باستخدام القوة داخل حرمها تحت أي ظرف من الظروف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل