المحتوى الرئيسى

عمرو الليثى: وثيقة "أمن الدولة" مضحكة و"اختراق " تعرض لصغوط رهيبة

03/06 15:26

علق الإعلامى عمرو الليثى على وثيقة أمن الدولة المزعومة التى انتشرت مؤخرا على موقع التواصل الاجتماعى "الفيس بوك" مع عدد من الوثائق التى تشير إلى تعاون عدد من الإعلاميين الكبار مع الجهاز، وهو ما يسىء إليهم خاصة بعد نجاح ثورة 25 يناير، وانهيار جهاز أمن الدولة. الليثى قال لـ"اليوم السابع" ضاحكا إن برنامجه "واحد من الناس"، أو برنامجه "اختراق" كان الأكثر تعرضًا للضغط والاختناق من قبل جهاز أمن الدولة بسبب إلغاء كثير من الحلقات بعد تصويرها، وحذف الكثير من الجمل، والتلميحات ضد الفاسدين من رجال الدولة، وأشهرها حلقة الداعية الإسلامى عمرو خالد، وعصام العريان القيادى الإخوانى، والكاتب الكبير فهمى هويدى، والكاتب إبراهيم عيسى، والشاعر أحمد فؤاد نجم، وغيرهم، إضافة إلى حذف الكثير من فقرات برنامج "واحد من الناس" والتى تتحدث عن محدودى الدخل، وتستعرض أحوالهم المعيشية الصعبة. وأضاف الليثى أن دكتور أيمن نور بنفسه نفى ما تضمنته الوثيقة، حيث أكد نور أنه لم يتصل بعمرو الليثى لتسجيل حوار معه، قائلا "لم أتعود على ذلك"، كما نفى أن يكون الليثى قد اعتذر له، وأضاف أنه وبعد انتقاد الفنان عادل إمام له فى برنامج "واحد من الناس" اتصل فعلا بالإعلامى عمرو الليثى لتوضيح وجهة نظره، وبالفعل استجاب الليثى وعرض وجهة نظره فى الحلقة التالية. من جانبه أضاف الإعلامى عمرو الليثى قائلا إن الوثيقة غير صحيحة جملة وتفصيلا، خاصة أن جهاز أمن الدولة نفسه هو الذى اتهمه بالتحريض ضد النظام لصالح المعارضة والإخوان قبل الانتخابات، وهو ما يترتب عليه منع البرنامج لمدة شهرين متتاليين لمناقشة مشاكل المواطنين، وما ينفى أيضا أنه رفض ظهور أيمن نور فى برنامجه أنه قام بنشر الرسالة التى أرسلها له أيمن نور من داخل السجن بجريدته "الخميس"، وأنه دعا أيمن نور قبل الثورة بيومين للظهور معه فى برنامجه "واحد من الناس". وأكد الليثى أن ضغوطاً مورست على "دريم" وليس عليه بشكل شخصى، لدرجة أنه اضطر لمنع فقرات العشوائيات والقرى الفقيرة فى برنامج "واحد من الناس" بعد أن تعرض لضغوط شديدة فى فترة الانتخابات البرلمانية وهو ما صرح به أحمد بهجت فى حواره وائل الإبراشى. أما محاولات البعض للتشكيك فى البرنامج فمن المعروف أنه كان من أكثر البرامج التى تعرضت لمضايقات على مدار عامين بدأت فى عام 2009 عندما خرج زكريا عزمى فى حوار وقال إن البرنامج يحرض ضد النظام ويسىء لمصر، إضافة إلى ضغط وزير الإعلام السابق لإلغاء البرنامج فى فترة الانتخابات التشريعية متهمين عمرو الليثى بالتحريض للمعارضة والإخوان المسلمين، بخلاف أن أمن الدولة أولى الجهات التى عارضت تأسيس جمعية "واحد من الناس" الخيرية. الإعلامى عمرو الليثى قال "آن الأوان أن نعمل جميعا بحرية"، خاصة بعد أن صرح على صفحة خالد سعيد أن هناك بعض الجهات تريد فرض سيطرتها على الساحة الإعلامية ومازالت هذه الجهات موجودة حتى الآن، مؤكدا أن هذه الوثائق المزورة هى محاولة من بقايا النظام للإساءة له، ولبرنامج له مصداقيته لدى المشاهد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل