المحتوى الرئيسى

تجدد الاشتباكات بين جيش جنوب السودان وميليشيا منشقة

03/06 14:30

الخرطوم (رويترز) - قال مقاتلون من جيش جنوب السودان وميليشيا منشقة يوم الاحد ان اشتباكات وقعت بين الجانبين في أحدث مؤشر على عدم الاستقرار في الجنوب المنتج للنفط قبل بضعة أشهر من اعلانه الانفصال عن الشمال.وقال زعيم الميليشيا جورج أتور لرويترز انه مستعد للدعوة الى وقف لاطلاق النار لانهاء أسابيع من العنف. واتور ضابط سابق بالجيش تمرد العام الماضي قائلا ان سلطات جنوب السودان زورت الانتخابات لهزيمته في انتخابات حاكم ولاية جونقلي.واختار نحو 99 في المئة من سكان جنوب السودان الانفصال عن الشمال في استفتاء أجري في يناير كانون الثاني بموجب اتفاق سلام أبرم عام 2005 وأنهى حربا أهلية دامت عشرات السنين. ومن المقرر أن ينفصل الجنوب في التاسع من يوليو تموز.وقال أتور متحدثا عبر هاتف يعمل بالاقمار الصناعية ان قواته تبادلت اطلاق النار مع دوريات لجيش الجنوب يومي الجمعة والسبت في جونقلي حيث من المقرر أن تبدأ شركة توتال الفرنسية للنفط أعمال التنقيب هذا العام.وأضاف "حدثت مناوشات بين دوريات الاستطلاع يوم الجمعة في قرية تدعى بوشوت.. تكبد الجيش الشعبي لتحرير السودان (جيش الجنوب) سبعة مصابين وأربعة قتلى."وتابع ان الاشتباكات التي وقعت في اليوم التالي في قرية ألو لم تسفر عن سقوط قتلى.وذكر أتور أنه أمر رجاله بعدم شن المزيد من الهجمات.وأردف قائلا "نحن مستعدون لاعلان وقف لاطلاق النار. لن نرد الا اذا تعرضنا لهجوم... أهلنا يعانون حقا. عندما يندلع القتال فانهم يغادرون منازلهم ويتوجهون للغابات. هناك حاجة لوقف لاطلاق النار حتى يعود أهلنا الى قراهم."وقال فيليب أجوير المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان ان قوات أتور هاجمت الجيش يومي الجمعة والسبت لكنه لم يذكر تفاصيل عن القتلى والجرحى.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل