المحتوى الرئيسى

الشال: إجمالي ايرادات الموازنة الكويتية الحالية يلامس 20.3 مليار دينار والمصروفات 16.3 مليار

03/06 13:16

الكويت - تناول تقرير الشال الاسبوعي محاور عدة اهمها النفط والمالية العامة خلال شهر فبراير 2011 ثم صفقة بيع 46% من زين وبعدها الاداء المقارن لاسواق مالية منتقاة ثم عرج التقرير الى نتائج بنك بوبيان 2010 وعن النفط والمالية العامة - فبراير2011 قال التقرير انه بانتهاء شهر فبراير 2011 يكون قد بقي شهر واحد فقط على انتهاء السنة المالية الحالية 2010 / 2011 وخلاله واصلت اسعار النفط ارتفاعها بسبب الازمة السياسية التي تعصف بالمنطقة العربية والتي بلغت مداها الاعنف في ليبيا فبلغ معدل سعر برميل النفط الكويتي لشهر فبراير 2011 نحو 97.3 دولار وهو اعلى معدل للسنة المالية الحالية ويزيد نحو 6 دولارات امريكية للبرميل عن معدل شهر يناير 2011 والبالغ نحو 91.3 دولارا للبرميل. ومع هذا الشهر بلغ معدل سعر برميل النفط الكويتي للشهور الاحد عشر من السنة المالية الحالية 2010 / 2011 اي ما بين ابريل 2010 وفبراير 2011 نحو 79.8 دولارا بزيادة قاربت 36.8 دولارا للبرميل اي بما نسبته 85.6% عن السعر الافتراضي الجديد المقدر في الموازنة الحالية والبالغ 43 دولارا للبرميل وهو سعر يزيد بنحو 11.7 دولار للبرميل اي بما نسبته 17.2% عن معدل سعر برميل النفط الكويتي للشهور الاحد عشر من السنة المالية الفائتة والبالغ 68.1 دولار للبرميل وهو ايضا يزيد بنحو 11.1 دولارا اي بما نسبته 16.2% عن معدل سعر برميل النفط الكويتي للسنة المالية الفائتة 2009 / 2010 والبالغ 68.7 دولارا للبرميل. وللتذكير فقد بلغ معدل سعر برميل النفط الكويتي للسنة الميلادية 2010 نحو 76.4 دولارا بارتفاع ملحوظ بلغ نحو 16.1 دولارا اي بما نسبته 26.7% عن معدل سعر برميل النفط الكويتي للسنة الميلادية 2009 والبالغ 60.3 دولارا للبرميل. وقد سجل معدل شهر يوليو 2008 اعلى معدل قياسي لسعر برميل النفط الكويتي ببلوغه نحو 130.2 دولارا للبرميل في حين كان ادنى معدل لسعر برميل النفط الكويتي بعد ازمة العالم المالية والتي انفجرت في شهر سبتمبر 2008 هو معدل شهر ديسمبر 2008 البالغ نحو 37.7 دولارا للبرميل. وطبقا للارقام المنشورة في تقرير المتابعة الشهرية لحسابات الادارة المالية للدولة يناير 2011- الصادر عن وزارة المالية حققت الكويت ايرادات نفطية فعلية حتى نهاية شهر يناير الفائت -10 شهور- بما قيمته 15.7926 مليار دينار ويفترض ان تكون الكويت قد حققت ايرادات نفطية خلال شهر فبراير 2011 بحدود 1.6 مليار دينار وعليه سترتفع الايرادات النفطية المحققة خلال الفترة 11 شهرا- الى نحو 17.4 مليار دينار وربما اكثر اذا اخذنا بالاعتبار بيع المكررات اي اعلى بما نسبته 102% عن قيمة الايرادات النفطية المقدرة في الموازنة للسنة المالية الحالية بكاملها والبالغة نحو 8.6166 مليارات دينار . واذا افترضنا استمرار مستويي الانتاج والاسعار على حاليهما للشهر الاخير من السنة المالية الحالية فان قيمة الايرادات النفطية المتوقعة لمجمل السنة المالية الحالية سوف تبلغ نحو 19.2 مليار دينار وهي قيمة اعلى بنحو 10.6 مليار دينار عن تلك المقدرة في الموازنة. واذا افترضنا ايضا تحصيل ما قيمته 1.1 مليار دينار ايرادات غير نفطية فان جملة ايرادات الموازنة الافتراضية للسنة المالية الحالية ستبلغ نحو 20.3 مليار دينار مقارنة باعتمادات المصروفات فيها والبالغة نحو 16.31 مليار دينار اي ان النتيجة ستكون تحقيق فائض افتراضي في الموازنة بما قيمته 4 مليارات دينار وللسنة المالية الثانية عشرة على التوالي.المصدر : جريدة السياسة الكويتية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل